قسد تنفي “إدّعاءات” ترامب وتعلن عن وجود “هجوم شامل” على تل تمر

عين عيسى – اشتباكات في شمالي تل تمر - أرشيف

NPA

أكدت قوات سوريا الديمقراطية أنه هناك هجوما شاملا من قبل "الوكلاء المدعومين من تركيا" منفية ما جاء في تصريح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول استمرار "وقف إطلاق النار" في شمال شرقي سوريا.

وكان قد قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، خلال لقائه مع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أمس الأربعاء، إن وقف إطلاق النار في سوريا صامد بشكل جيد، مضيفا: "يبدو أن الأكراد في سوريا راضون".

وردا على تصريحات ترامب، لفت مسؤول المكتب الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية مصطفى بالي إلى أن "الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ يدعي أن وقف ​إطلاق النار​ يتمسك بشكل جيد للغاية بينما هناك حرفياً هجوم شامل على تل تمر بريف الحسكة​ الشمالي الغربي من قبل الوكلاء المدعومين من ​تركيا​" وذلك عبر تغريدة على التويتر.

وكانت قد شهدت قرى ريف تل تمر الشمالي، اشتباكاتٍ عنيفةً بين قوات سوريا الديمقراطية والمجلس العسكري السرياني من جهةٍ، وفصائل المعارضة المسلّحة التابعة لتركيا من جهةٍ أخرى، إثر بدء الأخيرة هجوما كبيرا.

كما كانت شهدت مناطق تل طويل وداودية وعزيزية والمزارع المحيطة، في الريف ذاته، اشتباكاتٍ عنيفةً بين الجانبين.

كما رصد مراسل "نورث برس" هجوماً من قبل اﻟﻄﺎﺋﺮﺍﺕ ﺍﻟﻤﺴﻴّﺮﺓ التركية المساندة لفصائل المعارضة، طال عدة قرى منها المحمودية، والريحانية والعامرية وعربين وفيصلية ﻭكنيهر، في تلك المنطقة.

وتزامنت الضربات الجويّة مع قصف هذه القرى بالمدفعية والقذائف، بهدف التقدم أكثر تجاه مدينة تل تمر.