الشرق الأوسط

وفاة الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة

القامشلي ـ نورث برس

توفي الرئيس الجزائري السابق، عبد العزيز بوتفليقة، أمس الجمعة، عن عمر ناهز 84 سنة، بحسب بيان صادر عن الرئاسة.

وقالت الرئاسة الجزائرية إن “الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة توفي عن (84 عاماً) بعد أكثر من عامين على تنحيه تحت ضغط الاحتجاجات الجماهيرية والجيش”.

وحكم بوتفليقة الجزائر 20 عاماً قبل استقالته في نيسان/ أبريل 2019 بعد احتجاجات في الشوارع رفضت خطته للترشح لفترة خامسة.

واستقال بوتفليقة في الثاني من نيسان/ أبريل 2019 بعد أشهر من احتجاجات واسعة على توليه فترة رئاسية خامسة، بعد أن أعلن خلال شهر آذار/ مارس 2019 سحب ترشحه لولاية رئاسية خامسة، وتأجيل انتخابات الرئاسة التي كانت مقررة في الثامن عشر من نيسان/ أبريل.

وكان بوتفليقة الرئيس السابع للبلاد منذ استقلالها عن فرنسا في 1962، وتولى رئاسة الجزائر سنة 1999 بعد قرابة عقدين قضاهما بعيداً عن الحكم في بلاده.

وفي نيسان/ أبريل 2004، فاز بوتفليقة بولاية ثانية بعد حملة انتخابية واجه خلالها رئيس الحكومة السابق علي بن فليس.

وحصل، حينها، على 84.99 في المئة من أصوات الناخبين في حين لم يحصل بن فليس إلا على 6.42 في المئة.

وأعيد انتخاب بوتفليقة في نيسان/ أبريل 2009، لولاية ثالثة بأغلبية 90.24 في المئة، وجاء ذلك بعد تعديل دستوري سنة 2008 ألغى حصر الرئاسة في ولايتين فقط، ما لقي انتقادات واسعة، واعتبره معارضوه مؤشراً على نيته البقاء رئيساً مدى الحياة، وعلى تراجعه عن الإصلاح الديمقراطي.

وفاز بوتفليقة بعهدة رئاسية رابعة في الانتخابات الرئاسية الجزائرية في نيسان/ أبريل 2014، حيث كشفت نتائج الانتخابات تفوقه بنسبة تصويت بلغت 81.53 في المئة.

وكالات

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى