ثقافةسوريا

أمسية أدبية في ثقافي أبي رمانة

دمشق- نورث برس

تحت رعاية جمعية “شموع السلام”، أقيمت أمسية أدبية في المركز الثقافي العربي في أبي رمانة. تقاسمها الشعر والقصة لسبعة مشاركين، قدموا نصوصهم في السادسة من مساء أمس الخميس، وبحضورٍ لابأس به قياساً بالجمهور الثقافي هذه الأيام.

 وقالت رئيسة الجمعية السيدة لينا رزق، لنورث برس، إن جمعيتهم تُعنى بالشأن الثقافي والفني، وتهتم وتتابع وتساعد المواهب الشابة. فبالإضافة إلى نشاطها في إقامة الندوات الثقافية والمعارض الفنية التشكيلية، أقامت دورات تدريبية على الرسم، “أدت إلى نتائج طيبة وإيجابية”.

وحول الأمسية، أشارت “رزق” إلى أنها أتاحت لكتاب شعر وقصة التواصل مع جمهور الأدب واللقاء به، وسماع رأي وانطباع الناس حول نتاجهم الأدبي ونصوصهم الشعرية.

ومن المشاركين في الأمسية، عائشة حسنات، ونجوى الحفار، وأحمد سلمى من لبنان، وكنينة دياب. والقاصّين نهاد العيس ونزار مزهر.

وحسب رأي أغلب الجمهور، “كانت النصوص متواضعة، لم يشتغل عليها أصحابها كما يجب، وكما تقتضي حرفة الأدب”. مع التنويه إلى أن الشاعر اللبناني أحمد سلمى، وهو خريج شريعة، يمتلك لغة سليمة وفصاحة الخطيب، لكنه اقتصر على الشعر العمودي الذي تم استهلاكه في الشعر القديم وشعر النهضة.

أما الشاعر علام عبد الهادي، فقد قدم قصيدة نثرية، سليمة اللغة، لكنها تتشابه وتتقاطع مع مجمل ما قيل في الشعر النثري، في الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي.

ولقد جاءت أغلب النصوص حول الوجدانيات والغزل، إضافة إلى بعض النصوص التي تسمى بالوطنية، وقصيدتين لعلام عبد الهادي عن دمشق وبيروت.

إعداد: منار الشامي- تحرير: نور حسن

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى