سوريامجتمع

اجتماع مع ذوي طلاب محتجين في كوباني يقرر السماح باستكمال الدورات الخاصة

كوباني- نورث برس

قالت مصادر خاصة، لنورث برس، الخميس، إن اجتماعاً بين طلاب محتجين وأولياء لهم من جهة ومسؤولين في المجلس التنفيذي في إقليم الفرات قرر “غض النظر” عن دورات خاصة لشهادتي التعليم الأساسي والثانوية في كوباني شمالي سوريا.

وجرى الاجتماع بعد احتجاج مجموعة من طلاب المرحلتين الإعدادية والثانوية ممن ينوون التقدم لامتحانات تجريها حكومة دمشق في حلب وبلدات بريفها، إذ طلب مسؤولون في الإدارة الذاتية من المحتجين تشكيل وفد للحوار حول المسألة.

وشارك نحو 30 طالباً وذووهم في الاحتجاج قرب ساحة المرأة الحرة وسط كوباني، اليوم الخميس رافعين لافتات كتب عليها “دعونا نقرر مستقبلنا”.

ويعتقد طلاب في كوباني أن فرص الاستيعاب والفروع المتوفرة في جامعات الإدارة الذاتية لا تلبي طموحاتهم، بينما يعتقد آخرون وذووهم أن الحصول على فرصة التعلم بلغتهم الأم الكردية التي منعت طوال عقود تستحق دعم مشروع الإدارة الذاتية التعليمي.

وقال أحد أولياء التلاميذ، ممن حضروا الاجتماع، إنهم تلقوا وعوداً حول الاستجابة لمطالباتهم و”غض النظر” هذا العام حتى يستكمل الطلاب دوراتهم.

إلى ذلك، نفى مصدر آخر من المجلس التنفيذي في إقليم الفرات “غض نظرهم” عن الدورات الخاصة لأنه يوجد قرار سابق بمنع تلك الدورات.

ورفض المجلس التنفيذي في إقليم الفرات الإدلاء بأي تصريح لنورث برس حول المشكلة أو ما تمخض عنه النقاش في الاجتماع مع أولياء الطلاب.

وفي تموز/يوليو الماضي، أبدى سكان في كوباني عبر حساباتهم على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) استيائهم إزاء ما كشفته نتائج امتحانات المدارس الحكومية من قيام مسؤولين في الإدارة الذاتية بإرسال أولادهم إلى مدارس حكومة دمشق، وهو ما يتناقض مع القرارات التي تلزمهم بمدارس الإدارة الذاتية.

وفي الثلاثين من الشهر نفسه، أعلنت هيئة التربية في إقليم الفرات نتائج الشهادة الثانوية بفرعيها العلمي والأدبي لـ 750 طالباً بنسبة نجاح بلغت 69 بالمائة.

وتتبع الإدارة الذاتية جامعات روجآفا وكوباني والشرق، وتضم كليات واختصاصات علمية وأدبية مختلفة.

إعداد: فتاح عيسى- تحرير: زانا العلي

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى