الرئيسيتطورات عسكرية و أمنيةسوريا

إصابة امرأة وثلاثة أطفال في قصف روسي على ريف إدلب

إدلب- نورث برس

أصيبت امرأة وثلاثة أطفال في قصف للطائرات الحربية الروسية، الأربعاء، على ريف إدلب شمال غربي سوريا.

وقالت مصادر عسكرية معارضة، لنورث برس، إن الطائرات الحربية الروسية “استهدفت بصواريخ فراغية شديدة الانفجار، وعبر ثمانية غارات جوية محيط قريتي الحمامة والزرزور الواقعتين بمنطقة جسر الشغور بريف إدلب الغربي”.

وأسفر القصف عن إصابة امرأة وثلاثة أطفال ، إثر استهداف مدجنة بين بلدتي زرزور ومزرة (المرجة) غرب إدلب.

 وتم نقل المصابين إلى النقاط الطبية لتلقي العلاج، بحسب المصادر نفسها.

وأضافت المصادر أن قوات حكومة دمشق المتمركزة في مدينة سراقب، قصفت بقذائف المدفعية مواقع لفصائل معارضة على محاور بلدة النيرب بريف إدلب الشرقي.

ومن جانبها، أعلنت غرفة عمليات الفتح المبين، التي تضم هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) وجيش العزة إلى جانب الجبهة الوطنية للتحرير، عن استهدافها للقوات الحكومية على محور مدينة سراقب.

ويوم أمس الثلاثاء، قالت لجنة التحقيق الأممية بشأن سوريا في تقرير إن الأعمال العدائية عادت لشمال غربي سوريا، بعد توقفها لفترة نتيجة اتفاق وقف إطلاق النار المبرم في آذار/مارس 2020 بين الاتحاد الروسي وتركيا.

وأضافت أن مرافق طبية مثل مستشفى الأتارب والأسواق والمناطق السكنية تعرضت للقصف ضمن هجمات جوية وبرية، غالباً ما كانت عشوائية وتسببت بسقوط ضحايا مدنيين.

إعداد: سمير عوض- تحرير: حكيم أحمد

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى