أردوغان وبوتين بحثا هاتفياً الوضع في سوريا

الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان

NPA

 

أكد المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، أن الرئيس فلاديمير بوتين، ونظيره التركي رجب طيب أردوغان بحثاً هاتفيًا مساء أمس، تنفيذ الاتفاق الموقع بينهما حول استقرار الوضع في شمال شرقي سوريا.

 

وقال المكتب الإعلامي للرئاسة الروسية في بيان صدر في أعقاب المحادثة، إن بوتين وأردوغان، "بحثا بالتفصيل الجوانب الأساسية للعلاقات الروسية التركية، حيث قيما إيجاباً التطور التدريجي الذي يشهده التعاون الثنائي متعدد الأوجه، وتحديداً في مسار تنفيذ المشاريع الاستراتيجية في قطاع الطاقة وفي المجال العسكري التقني".

 

وشدد الجانبان على "أهمية مواصلة الخطوات المشتركة المنسّقة الرامية إلى استقرار الوضع في شمال شرقي سوريا مع الالتزام الصارم بمبادئ وحدة أراضي سوريا وسيادتها"، وذلك في سياق تنفيذ مذكرة التفاهم الموقعة في مدينة سوتشي الروسية 22 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، على خلفية العملية العسكرية التركية وفصائل المعارضة التابعة لها على الحدود الشمالية لسوريا.

 

وبخصوص إدلب تبادل بوتين وأردوغان الآراء حول الوضع في منطقة إدلب لخفض التصعيد، وأكدا ضرورة مواصلة الجهود المشتركة لتنفيذ الاتفاقيات الروسية التركية ذات الصلة التي تم التوصل إليها عام 2018.

 

وشددا الطرفان على دور الدول الثلاث الضامنة لعملية "أستانا" للتسوية السورية (روسيا، تركيا، إيران) والذي كان "حاسما" في التحضير للجنة الدستورية، مؤكدان رغبتهما في المساعدة على تعزيز الحوار السياسي الداخلي بين السوريين.