عنصر من القوات الحكومية: مئات القذائف سقطت علينا خلال ساعتين

تل تمر – جرحى من قوات الحكومة السورية داخل مشفى تل تمر – NPA

الحسكة – جيندار عبد القادر – NPA

قالت مصادر عسكرية من الحسكة لـ"نورث برس" أن القصف التركي على قرية أم شعيفة شمال شرقي تل تمر, تسبب بمقتل /5/ من عناصر القوات الحكومية وجرح /26/ آخرين جرّاء القصف التركي.

ووثق مراسلو "نورث برس" في تل تمر والحسكة مشاهد وصول سيارات الإسعاف المحمّلة بجرحى وقتلى قوات الحكومة السورية إلى مشفى تل تمر ومشفى الشعب (المشفى الوطني سابقاً) في الحسكة.

وقال المساعد المجند ضمن قوات الحكومة السورية, احمد الهيمد, الذي جرح خلال قصف القوات التركية على قرية المناخ في ريف تل تمر الشمالي, إن أكثر من /100/ قذيفة وقعت على نقاطهم المستحدثة في القرية خلال ساعات الصباح.

وأكد الهيمد مقتل أربعة من العناصر المتواجدين ضمن النقطة وجرح آخرين بجروح متفاوتة.

وأصيب قائد العمليات العسكرية في الحسكة اللواء أحمد الشريف الأحمد ، وضابط آخر برتبة عقيد نتيجة القصف المدفعي التركي على ريف تل تمر، وقيام كبار مسؤولي الحكومة السورية في الحسكة بزيارتهما في المشفى الوطني في الحسكة.

كما أصيب مدير مكتب الإذاعة والتلفزيون في الحسكة ومراسل الإخبارية السورية فاضل حماد، جراء إصابة في قدمه نتيجة القصف التركي على قرية أم شعفة التابعة لتل تمر.

وعلى صعيد متصل استهدفت طائرات التركية بشكل مكثف مزارع المدنيين في قرية الزيدية التابعة لمنطقة زركان، ما أدى لوقوع أضرار مادية كبيرة بموقع القصف، كما أن المزارع كانت خالية بعد فرار الاهالي مسبقا.

وذكر مصدر محلي وصول تعزيزات لفصائل المعارضة في قرية المحمودية, مضيفاً أن الجيش التركي يمنع عودة عناصر فصائل المعارضة إلى المدن التي جاؤوا منها كجرابلس و الباب وعفرين وغيرها من المناطق لأسباب مجهولة.