الإدارة الذاتية: الدولة التركية تخرق معايير التفاهمات بشأن الحدود وتستهدف الأهالي الرافضين لدورياتها

المالكية / ديريك - احتجاجٌ شعبيٌ على تسيير الدورية التركية الروسية - NPA

NPA

 

قالت الإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا في بيانٍ أصدرته اليوم السبت، إنّ الدولة التركية تستمر في انتهاكاتها وخرقها لكل معايير الاتفاق والتفاهمات التي تمت بشأن الحدود. وإنّ رشق الأهالي للدوريات التركية بالحجارة هو موقفٌ عفويٌ بسبب ممارساتها في المنطقة.

 

وتابعت الإدارة في بيانها، إنّ ما حصل يوم أمس الجمعة، أثناء خروج الدورية الروسية- التركية المشتركة في منطقة الحدود (مناطق آليان) في المالكية/ ديريك، دليلٌ آخر على محاولات تركيا لتجاهل ردة فعل المواطنين الرافضين لسياساتها وممارساتها في المنطقة.

 

وأكّدت أنّ ما حدث من قبل الأهالي، من رشقٍ الدورية التركية بالحجارة، "هو موقفٌ عفويٌ ناجمٌ عن فظائع تركيا ومرتزقتها في المناطق التي تحتلها وتريد تهجير أهلها بشكلٍ قسريٍ لتسهيل عمليات التغيير الديموغرافي".

 

واستطردت، "نرفض ما يخرج من أصواتٍ لإلهاء الرأي العام العالمي حول مواقف المحتجين وذلك من خلال تغطية تركيا لحادثة الشاب المدني" سرخبون علي" الذي فقد حياته أثناء انضمامه للمحتجين على سياسات تركيا وممارساتها، ونؤكّد بأنّ تركيا مسؤولةٌ عن فقدان الشاب سرخبون علي لحياته وقد تم استهدافه عمداً".

 

وناشدت في ختام بيانها، الرأي العام العالمي والمنظمات الأممية والحقوقية، بالتحرك لوضع حدٍّ لممارسات الدولة التركية في شمال شرقي سوريا، وأكّد البيان أنّ الصمت حيال هذه التطورات خدمة لتركيا ولسياساتها وهذا ما سيكون له عواقبٌ سيئةٌ جداً في المنطقة.