سوريامجتمع

تحذير من فقدان شمال شرقي سوريا مصادر دخلها الرئيسية بسبب الجفاف

الرقة- نورث برس

قالت آية الحسن، رئيسة اتحاد المختصين الزراعيين في الرقة، الأربعاء، إن  شمال شرقي سوريا، أمام كارثة حقيقية يسببها الجفاف، مع تدني الإنتاج الزراعي في منطقة يعتمد اقتصادها على المردود المادي للناتج الزراعي بالدرجة الأولى.

وواجهت المنطقة خلال الشهور الماضية انخفاضاً في مناسيب مياه نهر الفرات بسبب حجز تركيا تدفق النهر باتجاه الأراضي السورية، إلى جانب انخفاض معدل الأمطار في الشتاء الماضي.

واعتبرت “الحسن”، أن “شمال شرقي سوريا قد تفقد مستقبلاً مصادر دخلها الرئيسية بسبب الجفاف”.

وفي تصريح سابق لنورث برس، قال سلمان بارودو الرئيس المشارك لهيئة الاقتصاد والزراعة، إن إنتاج القمح لهذا العام هو الأقل خلال السنوات الثلاث الماضية.

وأضافت لنورث برس، أن المساحة الإجمالية للأراضي المروية هي 325 ألف هكتار منها 225 ألف هكتار تروى من مياه نهر الفرات، “المساحة تتجه نحو الانخفاض بسبب قلة مياه الري”.

وأشارت رئيسة اتحاد المختصين الزراعيين في الرقة، إلى أن الاعتماد على أساليب الري الحديثة مثل التنقيط والري بالرذاذ والمرشات، تخفض كمية المياه المستخدمة مما سينعكس بالإيجاب على الاستجرار العام من مياه الأنهار.

وأضافت: “الإمكانيات الاقتصادية للمزارعين محدودة لتطبيق أساليب الري الحديثة، لذلك فإن المؤسسات المعنية بالقطاع الزراعي والمنظمات الدولية العاملة في المنطقة مطالبة بتكثيف جهودها بهذا المجال”.

إعداد: عمار عبد اللطيف – تحرير: عمر علوش

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى