“قسد”: تركيا تنتهك وقف النار وتزيد حجم الكارثة الإنسانية بشكل متعمد ومدروس

شعار قوات سوريا الديمقراطية

NPA

أصدرت القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية بياناً أكدت فيه عدم التزام الدولة التركية وفصائل المعارضة المسلحة المدعومة من قبلها، بعملية وقف إطلاق النار التي أبرمت بينها وبين الولايات المتحدة بالتشاور مع قوات سوريا الديمقراطية، رغم قيام الأخيرة بكل الالتزامات المنصوص عليها في الاتفاقية.

وأشار البيان إلى أن تركيا تواصل انتهاك وقف إطلاق النار وتزيد من حجم الكارثة الإنسانية بشكل "متعمد ومدروس"، مستمرة في "احتلال الأراضي السورية خارج منطقة العمليات العسكرية المتفق عليها في كل من رأس العين وتل أبيض وتل تمر، رغم انسحاب قوات سوريا الديمقراطية منها، إضافة لقتل وتشريد السكان.

البيان تطرق أيضاً إلى أنه ومنذ وقف إطلاق النار إلى الآن، "احتلت تركيا مساحة جغرافية تقدر بـ/1100/ كم2 تضم /56/ قرية إضافة إلى العديد من المزارع والقصبات في كل من شمال بلدة عين عيسى وشرق مدينة عين العرب وشرق رأس العين وشمال غرب تل تمر.

كما أسفرت خروقات القوات التركية وفصائل المعارضة المدعومة من قبلها، في نفس الوقت المذكور سابقاً بنزوح قرابة /30/ ألف مدني بالإضافة لفقدان العشرات لحياتهم وإصابة آخرين.

ومنذ اتفاق وقف إطلاق النار شنت القوات التركية وفصائلها /108/ هجوماً برياً، كما قصفت طائراتها المسيرة /82/ موقعاً بينما قصفت مدفعيتها الثقيلة /110/ موقعاً آخر خارج منطقة العمليات العسكرية المتفق عليها، وقد أدت هذه الهجمات جميعها إلى فقدان /١٨٢/ مقاتلاً من قوات سوريا الديمقراطية لحياتهم  وجرح /٢٤٣/ وهم في حالة الدفاع عن النفس، بحسب بيان قوات سوريا الديمقراطية.

وطالب البيان الولايات المتحدة باعتبارها الضامن والوسيط للاتفاق، بتحمل مسؤولياتها وإعطاء جواب مقنع وموقف واضح من كل هذه الخروقات التي تقوم بها الدولة التركية وفصائل المعارضة المسلحة المدعومة من قبلها.