الرئيسيتطورات عسكرية و أمنيةسوريا

وفاة ثلاثة مدنيين وإصابة آخرين في قصف للقوات الحكومية على إدلب المدينة

إدلب- نورث برس

قتل ثلاثة أشخاص مدنيين وأصيب آخرون،  بينهم أطفال، مساء الثلاثاء، جراء قصف مدفعي وصاروخي للقوات الحكومية على أحياء مدينة إدلب، شمال غربي سوريا، هو الأول على المدينة منذ بدأ التصعيد العسكري على ريفها منذ أكثر من شهرين.

وقالت مصادر في المدينة، لنورث برس، إن سقوط قذائف المدفعية تركز على حيي الضبيط وكورنيش المدينة الجنوبي.

وأضافت أن القصف أدى لفقدان امرأة حياتها ليعلن لاحقاً عن مقتل شخصين آخرين، وإصابة مدنيين بينهم أطفال، بينما استمر القصف حتى إعداد هذا الخبر.

 وقال مصدر في فصائل المعارضة إن مصدر القصف هو القوات الحكومية المتمركزة في مدينة سراقب شرق إدلب.

كما واصلت القوات الحكومية اليوم قصفها المدفعي والصاروخي على بلدتي كنصفرة والفطيرة في جبل الزاوية جنوب إدلب، بحسب المصدر نفسه.

ويعتبر القصف الذي استهدف أحياء إدلب المدينة، هو الأول من نوعه منذ بدء التصعيد العسكري للقوات الحكومية والروسية في ريفها مطلع حزيران/ يونيو الماضي.

وفي وقت سابق من اليوم، أصيب ستة مدنيين بينهم أربعة أطفال جراء غارات جوية روسية استهدفت أطراف مخيم قرب مدينة معرة مصرين شمال إدلب، سبقها بساعات إصابة امرأة في قصف مدفعي غرب إدلب.

إعداد: براء الشامي- تحرير: حكيم أحمد

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى