مظلوم عبدي: تركيا تحاول تنفيذ سياسات الإبادة والتطهير العرقي بشمالي سوريا

القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي

NPA              

قال القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي إن تركيا تحاول تنفيذ سياسات الإبادة والتطهير العرقي في شمال سوريا تحت غطاء القانون الدولي.

وأضاف من خلال سلسلة تغريدات عبر حسابه على تويتر " تصريح السيد غوتيريش حول إمكان إنشاء لجنة لدارسة المقترح التركي حول بناء تجمعات سكانية في مناطق الاحتلال التركي يعتبر تواطىء خطير من الأمم المتحدة مع سياسات الإبادة الجماعية."

وقال عبدي أن مهمة الأمم المتحدة حماية السكان المحليين وليس المشاركة في مشروعات التطهير العرقي.

وأشار عبدي عبر تغريدة أخرى "على التحالف الدولي، الولايات المتحدة وروسيا الالتزام بتعهداتهم فيما يتعلق بمنع التغيير الديمغرافي في سري كانيه وتل ابيض" في إشارة منه إلى تصريحات صدرت من نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس ووزير الخارجية مايك بومبيو حول العودة الآمنة للنازحين.

مردفاً "نتطلع أن تفي الأطراف المذكورة بالتزاماتها."

 

"طريقة ترامب في حل المشاكل خاطئة"

من جانب آخر وخلال لقاء لتلفزيون K24 مع عبدي تم بثه اليوم, قال القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية إن ترامب ندم بسبب اتخاذ قرار الانسحاب وذلك بعد ظهور ردود أفعال دولية مناهضة لقرارة.

وشدد على أن القرار الأمريكي كان خاطئاً, وتابع "طريقة ترامب لحل المشاكل خاطئة ومن غير الممكن أن نقبل بحلوله وننسى دماء شهدائنا."

وأضاف "مجيء أمريكا كان من أجل القضاء على داعش وحل الأزمة السورية وكنا نوّد بقائها حتى يتم حل هذه الأزمة."

 

"تجمعنا مع روسيا أهداف مشتركة"

وحول مذكرة التفاهم الروسية التركية, أكد عبدي أن تركيا فسرت الأمر حسب مصلحتها وأرادت أن لا يكون هناك وجود للإدارة الذاتية وقوات سوريا الديمقراطية في المنطقة, مضيفاً "تركيا تريد تنفيذ إبادة قومية بحق الكرد ولا يمكن أن نقبل بهذا."

وأضاف "هذه الإبادة بحق الكرد, اما اصدقاء الشعب الكردي فتركيا تود إجراء تغيير ديمغرافي بحقهم وعدم السماح لهم بالعودة."

وأكد عبدي "اتفقنا مع الروس على نقطتين اساسيتين وهما ان مناطقنا لن تبقى بدون قوات عسكرية تحميها ولن تبقى بدون ادارة تدير شؤونها".

وقال "لدينا تجربة مع روسيا في عفرين, لكن ليس من مصلحتها دخول تركيا إلى مناطقنا, لأن تركيا وجهادييها سيشكلون تهديداً على حكومة دمشق المركزية وهذه الأهداف المشتركة تجمعنا."

 

توحيد الموقف الكردي أمام الرأي العالمي

شدد القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية على ضرورة وحدة الصف الكردي في روج افا داعيا رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني الى لعب دوره في هذا التقارب.

وأكد عبدي "عدونا لا يفرق بيننا ككرد ولهذا علينا أن نتحد ضده كي نستطيع توحيد الموقف الكردي امام الرأي العام العالمي."

وقال "علاقاتنا مع اقليم كردستان جيدة سواء مع رئيس الاقليم نيجيرفان بارزاني والمسؤولين الاخرين".

وتابع القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي" الرئيس مسعود بارزاني يقع على عاتقه دور كبير في توحيد الصف الكردي ودفع الاحزاب للتقارب".