وزراء مصر واليونان وقبرص يستنكرون إحداث تركيا تغيير في التركيبة الديمغرافية لسوريا

وزراء الدفاع مصر وقبرص واليونان

NPA

استنكر وزراء الدفاع المصري واليوناني والقبرصي الهجمات التركية مع فصائل المعارضة السورية المدعومة من قبلها على الشمال السوري، وإحداث تركيا تغييراً في التركيبة الديمغرافية لسكان سوريا.

جاء ذلك في بيان أصدره المتحدث باسم القوات المسلحة المصرية، أعلن فيه عن إدانة وزراء دفاع مصر واليونان وقبرص لأعمال التنقيب التركية في شرق المتوسط والتدخل العسكري في سوريا.

وقال أن الوزراء أدانوا "الغزو التركي" الأخير لسوريا، الأمر الذي أدى إلى أزمة إنسانية جديدة، وزيادة أخرى لتدفقات الهجرة.

كما دان الوزراء محاولة تركيا تقويض سيادة ووحدة وسلامة الأراضي السورية بغرض إحداث تغييرات في التركيبة الديموغرافية والبنية الاجتماعية للشعب السوري.

وصدر البيان عقب عقد الفريق أول وزير الدفاع المصري محمد زكي جلسة مباحثات مع وزير الدفاع اليوناني نيكولاوس بانايوتوبولوس ووزير الدفاع القبرصي سافاس أنجيليدس، وبحثت الأطراف الثلاثة آخر التطورات والتقدم الذي تحقق في مجال الدفاع والأمن.

وكانت مصر أدانت بأشد العبارات "العدوان التركي" على الأراضي السورية في 9 تشرين الأول/ أكتوبر الفائت، مضيفة أن العملية تمثل "اعتداءً صارخاً غير مقبول على سيادة دولة عربية شقيقة."

ودعت إلى عقد اجتماع طارئ لجامعة الدول العربية بشأن الهجوم التركي على سوريا.