تطورات عسكرية و أمنيةسوريا

غارات روسية تستهدف مواقع فصائل معارضة في جبل الزاوية

إدلب- نورث برس

جددت الطائرات الحربية الروسية، السبت، قصفها على مواقع لفصائل معارضة ضمن منطقة خفض التصعيد، في حين شهدت مناطق في جنوب إدلب وحماة قصفاً مدفعياً وصاروخياً نفذته قوات الحكومة على مواقع الفصائل في المنطقة.

وقالت مصادر عسكرية معارضة لنورث برس، إن الطائرات الحربية الروسية استهدفت بعشرة غارات جوية وبصواريخ فراغية شديدة الانفجار الأطراف الغربية لبلدة البارة وبلدات كنصفرة وأورم الجوز وأطراف قرية الرامي الواقعة في منطقة جبل الزاوية جنوبي إدلب.

وأسفر القصف عن إصابة طفل من قرية الرامي جنوب إدلب، تم نقله إلى إحدى النقاط الطبية لتلقي العلاج، بحسب المصادر نفسها.

وأضافت المصادر أن الغارات الروسية تزامنت مع قصف مدفعي وصاروخي لقوات حكومة دمشق المتمركزة في مدينة كفرنبل استهدفت خلاله بلدتي الفطيرة، وبينين في ذات المنطقة.

وأشارت المصادر إلى أن القوات الحكومية المتمركزة في معسكر جورين قصفت بقذائف المدفعية بلدتي المشيك، والقرقور الواقعتين بمنطقة سهل الغاب بريف حماة الغربي.

وتزامن القصف مع تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع الروسية في سماء المنطقة.

وأمس الجمعة، قتل طفل، وأصيب شخص آخر إثر غارات جوية نفذتها الطائرات الحربية الروسية على أشخاص يعملون برعي المواشي بالقرب من بلدة كنصفرة بجبل الزاوية جنوبي محافظة إدلب.

إعداد: سمير عوض: تحرير: فنصة تمو

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى