أهالي مدينة حلب يطالبون بإخراج القوات التركية والفصائل التابعة لها من الأراضي السورية

حي الشيخ مقصود الغربي - حلب - NPA

حلب – زين العابدين حسين – NPA

رفض أهالي حي الشيخ مقصود في حلب في استطلاعٍ أجرته "نورث برس"، دخول القوات التركية وفصائل المعارضة المسلّحة التابعة لتركيا لشمالي سوريا، وقالوا إنهم يهدفون إلى تغيير التركيبة السكانية للمنطقة وإحداث شرخٍ بين أبناء المجتمع السوري.

في حين رحّبوا بدخول قوات الحكومة السورية إلى المناطق الحدودية في شمالي سوريا، من أجل سحب الذرائع التركية ووقف اجتياحها للأراضي السورية.

قال المواطن فريد أبو محمد، من سكان حي الشيخ مقصود غربي لـ"نورث برس"، إنّهم يرفضون التدخل التركي في الأراضي السورية لأنّه يهدف إلى إبادة الشعب الكردي، وإحداث شرخٍ كبيرٍ بين مكوّنات المجتمع السوري.

وأضاف أنّ تركيا لا تهدف إلى حلّ مشكلة اللاجئين, وأنّها "ذريعةٌ للتدخل من أجل تغيير التركيبة السكانية للمنطقة".

بالمقابل أيّد دخول قوات الحكومة السورية إلى المناطق الحدودية، لوقف الاجتياح التركي ولأنّهم لا يريدون النزوح من أماكنهم والتشرد كما حصل مع سكان مدينة عفرين على حدّ قوله.

ومن جهته قال المواطن أصلان رشو، من المنطقة الصناعية في حي الشيخ مقصود غربي، "أنا كمواطن كردي لا أقبل التدخل التركي في أراضينا التي تسعى تركيا إلى إحداث تغيير في ديمغرافيتها".

وأضاف، أنّ تركيا تقوم بتهجير السكان الأصليين وتقوم بإدخال "قطاعي الطرق وعناصر التنظيمات الإرهابية"،

واختتم بأنّهم جميعاً سوريون ومطلبهم هو إخراج الدولة التركية من الأراضي السورية.

أما المواطن علي معمو، من مهجّري مدينة عفرين ويقطن حالياً في حي الشيخ مقصود، قال "تركيا هاجمتنا في عفرين بحجة أنّها تريد حماية الشعب ولكنها قامت بتهجير السكان الأصليين وغيرت من معالم مدينة عفرين الكردية".

وأضاف أن الدولة التركية تزعم نفس الشيء في شرق الفرات، ولكن الحقيقة أنها تعيد ما كررته من انتهاكاتٍ في مدينة عفرين.