مسؤول بالإدارة الذاتية: المواطنون لا يمكنهم العودة لمناطقهم التي يسيطر عليها المرتزقة وكلهم دواعش يحللون القتل

عبد الكريم عمر – رئيس دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا.

القامشلي – عبد الحليم سليمان – NPA

 

تحدث رئيس دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا، لـ"نورث برس" حول أوضاع أهالي رأس العين / سري كانيه وتل أبيض / كري سبي المهجَّرين، وواقع الإدارة الذاتية في الفترة الحالية.

 

وأكد عبد الكريم عمر، أنه "لا يمكن للمواطنين العودة إلى مدينتهم التي يسيطر عليها المرتزقة وكلهم دواعش يفتون ويحللون قتل الأكراد وذبحهم على الهوية".

 

كما أشار عمر إلى أن الإدارة الذاتية "ستستمر في عملها في مناطقها وستعمل المؤسسات الأمنية والخدمية التابعة لها، كما السابق، عدا عن مهمة الدفاع عن الحدود التي أوكلت إلى الحكومة السورية، وفق الاتفاق مع الحكومة الروسية."

 

وكانت أعلنت الإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا رفضها المطلق للسياسات التركية التي تهدف إلى تغيير ديمغرافية المنطقة، التي سيطرت عليها مؤخراً، مع الفصائل المدعومة من قبلها بين مدينتي سري كانيه / رأس العين وكري سبي / تل أبيض.

 

وطالب عبدالكريم عمر الرئيس المشارك لدائرة العلاقات الخارجية للإدارة الذاتية في مؤتمر صحفي اليوم الأمم المتحدة إلى تجاهل دراسة مقترح تركيا، بشأن إنشاء منطقة توطين عائلات المسلحين الموالين لها في المنطقة الواقعة بين مدينتي سري كانيه وكري سبي.

 

وناشد الرئيس المشارك لدائرة العلاقات الخارجية الرأي العام العالمي للتحرك لمنع ما سماها الكارثة بحق أهالي شمال وشرقي سوريا، محذراً من السياسيات التركية التي ستفتح الأبواب أمام صراعات قومية ومجتمعية من شأنها أن تفتت وحدة المجتمع السوري ويمهد لتقسيم البلاد مجتمعياً و جغرافياً كما جاء في بيانه اليوم.