المعارضة السورية تعتدي على مسنٍّ أثناء سرقة منزله بعفرين وتهدّد الأهالي بقطع مزيدٍ من الأشجار

عفرين - ساحة الحرية

عفرين – NPA

 

أقدمت فصائل المعارضة المدعومة من أنقرة على ضرب رجلٍ مسنٍّ، أثناء قيامهم بسطوٍ مسلّحٍ على منزله في قرى عفرين، ما سبب له جراحاً بليغةً، ومن ناحية أخرى أجبرت الفصائل أهالي ناحية معبطلي على جلب الحطب لمراكزهم.

 

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إنّه عرف من مصادر موثوقةٍ، أنّ فصيلاً أقدم على ضرب مواطنٍ مسنٍّ في قرية (كاني كوركا) في ناحية جنديرس بريف عفرين.

 

ووفق المعلومات التي نشرها المرصد، فإن الحادثة جرت أثناء قيام المجموعة المسلّحة بعملية سطوٍ مسلّحٍ على منزل المواطن بهدف السرقة، وأثناء محاولة المواطن ردعهم عن ذلك انهالوا عليه بالضرب المبرح.

 

وأضاف أنّه تم نقله إلى المشفى بسبب الضرب الذي تسبب له بجراحٍ بليغةٍ، وأنّ وضعه الصحي سيء.

 

وفي حادثةٍ منفصلةٍ، وعلى وقع الانتهاكات المتواصلة بحق المواطنين الكُرد في عفرين، نشر المرصد السوري أمس، أنّ فصيل "لواء السلطان فاتح" أجبر أهالي قرية "عَرَبا" التابعة لناحية معبطلي / ماباتا في ريف عفرين على جلب أكياس حطبٍ من منازلهم لمقرات اللواء في البلدة.

 

وأضاف أنّه تم ذلك من خلال الإيعاز عبر مسجد القرية أنّه في حال عدم جلب أكياس الحطب، سيقوم عناصر الفصيل بقطع أشجار الزيتون في القرية.

 

ومن جانب آخر، نشر المرصد في الأوّل من تشرين الثاني / نوفمبر، أنّ الشرطة العسكرية الموالية لأنقرة، اعتقلت عدة أشخاصٍ في "ناحية شران" بريف مدينة عفرين، وأنّ عملية الاعتقال جاءت على خلفية توجيه تهمٍ لهم بضلوعهم في عمليات تفجيرٍ ضربت مدينة عفرين.