المجلس العسكري السريان يدعو واشنطن وموسكو لمنع حدوث مجزرة أخرى في شمال شرقي سوريا

تل تمر – المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية كينو كبرائيل - NPA

تل تمر – جيندار عبد القادر / دلسوز يوسف – NPA

أصدر المجلس العسكري السرياني بياناً في مقر المجلس بمدينة تل تمر، بالريف الشمالي الغربي للحسكة، أكدت فيه على أن الهجوم التركي على شمال شرقي سوريا أدى لكوارث انسانية  وتدمير المنطقة بشكل مممنهج.

وشدد البيان على أن العملية العسكرية التركية بصحبة فصائل المعارضة المسلحة، تسببت بـ"كوارث ضخمة تمثلت بتهجير آلاف المدنيين من منازلهم ومقتل واصابة المئات منهم والتدمير الممنهج للبنية التحتية للمنطقة."

وأضاف البيان بأنه رغم عقد اتفاقيتين بين أمريكا وتركيا، وروسيا وتركيا كل على حدا، من أجل إيقاف مؤقت للعمليات العسكرية، "لم يوقف الجيش التركي عملية القصف ولم تتوقف الهجمات العسكرية، التي يشنها عبر مرتزقته من المجموعات الجهادية المتشددة، والفصائل المعارضة المدعومة من قِبل أنقرة."

وتابع بأن هجمات الجيش التركي ومرتزقته مستمرة إلى الآن، في محاولة للسيطرة على منطقة تل تمر وقراها وتهديد حياة سكانها، والذي أغلبهم من السريان الآشوريين الذي عادوا لحياتهم الطبيعية هنا، خلال السنوات الأربع الماضية، بعد الهجوم الذي قامت به تنظيم "الدولة الإسلامية" وتعرضها للقتل والتهجير والخطف.

وختم البيان بأن المجلس العسكري السرياني "ملتزم بالدفاع عن "شعبنا وارضنا ووطننا الى جانب اخوتنا في قوات سوريا الديموقراطية حتى النهاية."

كما دعا المجلس المجتمع الدولي وخاصة الولايات المتحدة الامريكية وروسيا، كونهم السؤولين عن الاتفاقية الموقعة على التدخل "لوضع حد للغزو التركي المعادي للإنسانية ومنع حدوث مجزرة أخرى."