إلهام أحمد: القوات الكردية مستعدةٌ لدخول المفاوضات مع دمشق لانضمام “قسد” للجيش السوري

رئيسة اللجنة التنفيذية لـ"مجلس سوريا الديمقراطية إلهام أحمد

NPA

أعلنت رئيسة اللجنة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية، إلهام أحمد، اليوم الجمعة، أنّ القوات الكردية لا تبحث حالياً الانضمام إلى الجيش السوري، لكنها مستعدةٌ للتفاوض مع دمشق.

وقالت إلهام أحمد لوكالة "سبوتنيك" الروسية: "نحن على استعدادٍ للانضمام إلى الجيش السوري ولكن بعد إعادة هيكلته وتغييره".

وأكّدت أنّ القوات الكردية ستدخل في مفاوضاتٍ بهذا الشأن في حال قدمت دمشق عرضاً رسمياً، قائلةً "إذا اتفقنا مع الحكومة السورية بشأن إدارة المنطقة، فعندئذٍ نعم للانضمام".

وأضافت "الجيش السوري وقوات قوات سوريا الديمقراطية يوافقان، لكنهما لم يحاربا معاً ضدّ الجيش التركي. الجيش السوري يسيطر الآن على بعض المناطق، ولكن القوات الكردية قد انسحبت".

وشدّدت إلهام أحمد على أنّ ذلك "لن يحدث في خلال ساعة من الزمن"، حيث ينبغي "عقد مفاوضاتٍ مع دمشق أولاً".

وتابعت إلهام أحمد: "لقد أصدرت وزارة الدفاع بياناً خاطبتنا فيه كالمجرمين. إذا كان لديكم مشكلةً مع الجيش السوري انضموا إلينا، وسنقوم بحلها من أجلكم، هذا ما حدث".

وبيّنت أحمد أنّه وبناءً على لهجة خطاب وزارة الدفاع التابعة للدولة السورية، فإن قوات قسد قالت "لا".

وأكّدت على أنّه "لا بد من الجلوس سويةً ونتفق على كيفية دمجنا مع بعضنا البعض، وليس على طريقة انضموا إلينا، كما لو كنا هاربيين".

تصريح رئيسة اللجنة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية، إلهام أحمد، يأتي غداة تصريحاتٍ للرئيس السوري بشار الأسد، أكّد فيها أنّ الكرد في معظمهم كانوا دائماً على علاقةٍ جيدةٍ مع الدولة ويطرحون أفكاراً وطنية حقيقية.