بالي ردّاً على غراهام: على مجلس الشيوخ وترامب الالتزام بوعودهم بوقف الهجمات التركية

مصطفى بالي، مدير المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية

NPA

طالب مسؤولٌ في قوات سوريا الديمقراطية، مجلس الشيوخ الأمريكي والرئيس دونالد ترامب، بالالتزام بوعودهم التي قطعوها لوقف الهجوم التي في شمال شرقي سوريا.

وعلّق مصطفى بالي مدير المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية ردّاً على تغريدةٍ في تويتر للسيناتور الأمريكي ليندسي غراهام حول استمرار تركيا في هجماتها على المنطقة، وقال إنهم حذّروا مراراً أنّه لا توجد أيّ نيةٍ لدى تركيا في وقف هجماتها.

وقال بالي في تغريدته ردّاً على غراهام، "حذّرنا مراراً من أنّه لا توجد أيّ نيةٍ لدى تركيا لوقف الهجمات وأنها ستواصل الهجوم ما لم تراقب الولايات المتحدة تنفيذ وقف إطلاق النار".

وأضاف "نأمل أن يظل مجلس الشيوخ والرئيس الأمريكي ملتزمين بوعودهما".

وكان السيناتور الأمريكي ليندسي غراهام قد قال في تغريدةٍ على تويتر اليوم، "إذا استمر العدوان التركي على تل تمر وعين العرب/كوباني والمناطق المسيحية والكردية فسيؤدي ذلك إلى قطع ما تبقى من العلاقات بين الكونغرس وتركيا".

وحثّ غراهام تركيا "على التوقف ومحاولة إعادة ضبط العلاقة بطريقة من شأنها أن تكون مربحةً للطرفين".

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية اتفقت مع تركيا بتاريخ 17 تشرين الأول/ أكتوبر على وقف إطلاق النار ووقف العمليات العسكرية، فيما قال مظلوم عبدي القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية، عبر حسابه على تويتر اليوم، "إنّ تركيا لم تلتزم باتفاقية وقف إطلاق النار المبرمة مع الولايات المتحدة، ومستمرةٌ في حربها. وقد بدأت مع المجموعات المتطرفة باحتلال القرى المسيحية وتحاول اقتحام بلدة تل تمر ذات الغالبية الاشورية المهدّدة بالإبادة".