مظلوم عبدي والهام أحمد يؤكّدان عزم تركيا ممارسة تطهيرٍ بحق المكوّن المسيحي

مظلوم عبدي – القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية

NPA

قال القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي، أنّ تركيا لم تلتزم باتفاقية وقف إطلاق النار المبرمة مع الولايات المتحدة الأمريكية، ومستمرةٌ في حربها.

وغرّد عبدي عبر حسابه على "تويتر" قائلاً أنّ "تركيا بدأت مع المجموعات المتطرفة "باحتلال القرى المسيحية وتحاول اقتحام بلدة تل تمر ذات الغالبية الآشورية المهدّدة بالإبادة".

 وأكّد عبدي أنّ على الولايات المتحدة أن توفي بالتزاماتها وتقوم بواجبها.

ودارت اشتباكاتٌ عنيفةٌ وبالأسلحة الثقيلة، بين فصائل المعارضة السورية المسلّحة المدعومة من تركيا من جهةٍ، وقوات سوريا الديمقراطية وقوات الحكومة السورية من جهةٍ أخرى، أمس الأربعاء على أطراف بلدة تل تمر غربي الحسكة، في محاولةٍ من الأخيرة للتصدّي لهجمات فصائل المعارضة.

من جهتها غرّدت رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية إلهام أحمد عبر حسابها على "تويتر" قائلة إنّ "المجال الجوي لشمال وشرقي سوريا لا زال بيد البنتاغون، ومع ذلك هذا هو اليوم الحادي والعشرين للهجوم التركي على مناطقنا تحت الغطاء الجوي الأمريكي"، مؤكّدةً هي الأخرى أنّه لا يوجد وقفٌ لإطلاق النار.

وأضافت أحمد "تركيا تقوم بتطهير المسيحيين في تل تمر تحت الغطاء الجوي الأمريكي"، متسائلةً عن السبب للسماح لهذا أن يحدث.