سوريامجتمع

الإدارة الذاتية: موسم القمح لهذا العام هو الأقل إنتاجية مقارنة بالسنوات الثلاث الماضية

الرقة – نورث برس

قال مسؤول في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، الأحد، إن موسم القمح لهذا العام هو الأقل إنتاجية مقارنة بالسنوات الثلاث الماضية.

وأصدرت الإدارة الذاتية عدة قرارات خلال موسم القمح هذا العام بحسب تصريحات لمسؤولين في الإدارة في محاولة منها لتحسين واقع الموسم، الذي بدا سيئاً منذ بدايته.

وقال سلمان بارودو، الرئيس المشارك لهيئة الاقتصاد والزراعة، إن الإدارة الذاتية استلمت هذا العام 183 ألف طن من مادة القمح وهي كمية أقل بكثير من احتياجات مناطق شمال شرقي سوريا.

وأشار بارودو، أن هناك عدة عوامل ساهمت في تقليل إنتاجية موسم القمح هذا العام، ومنها ضعف الهطولات المطرية في المنطقة، وخروج مساحات مروية بسبب انخفاض منسوب نهر الفرات وتضرر مشاريع الري.

وذكر بارودو، أن الإدارة الذاتية تولي القمح أهمية كبيرة لأنه المادة الأهم في تحقيق الأمن الغذائي للسكان في المناطق التي تديرها الإدارة.

وستتخذ الإدارة الذاتية إجراءات لتجنب حدوث نقص في مخزون القمح وبالأخص تأمين احتياجات السكان من الطحين والمزارعين من البذار.

واعتبر بارودو أن تحديد سعر بذار القمح بـ1200 ليرة سورية وتوزيعه في وقت مبكر هذا العام هو “خطوة تهدف لتشجيع المزارعين على زراعة القمح في العام القادم 2022 لتجاوز النقص الذي حصل خلال موسم هذا العام”.

إعداد: عمار عبد اللطيف – تحرير: عمر علوش

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى