بنس: واشنطن لن تسمح لأيّة دولةٍ بالسيطرة على حقول النفط في شمال سوريا

الرئيس الأمريكي ونائبه

NPA
أكّد نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، أنّ الولايات المتحدة لن تسمح بسيطرة أيّة دولةٍ أو طرفٍ على حقول النفط في شمال سوريا.
وفي تصريحٍ لـ"PBS" قال بنس: إنّ الولايات المتحدة الأمريكية لن تسمح بسيطرة روسيا أو إيران أو الحكومة السورية الحالية، على حقول النفط في شمال سوريا.
وتابع: "لا تتوهموا، أوضح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنّ القوات الأمريكية ستبقى في سوريا. سوف نستخدم هذه القوات في المقام الأوّل لضمان حماية حقول النفط في شمال سوريا".
وبحسب نائب الرئيس الأمريكي فإن القوات المسلّحة الأمريكية ستتعاون مع حلفائها في الشمال السوري، قائلاً: "سنعمل بشكلٍ وثيقٍ للغاية مع حلفائنا الكرد لضمان ألّا تذهب عائدات هذا النفط إلى أيدي إيران، وحتى لا تقع في أيدي النظام، أو في أيدي روسيا".
وأشار أيضاً إلى أنّ التعاون لن يقتصر على حماية النفط بل سيتم التعاون أيضاً مع الحلفاء حتى لا ينتعش تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في تلك المناطق.
وأمس كان أعلن المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا، ألكسندر لافرنتييف، أنّ حقول النفط شرقي سوريا يجب أن تكون تحت سيطرة الحكومة السورية.
وقال لافرنتييف للصحفيين: "بلا شكٍ يجب أن تكون (هذه الحقول) تحت سيطرة الحكومة السورية. ونحن نعتقد أنّه الحلّ الوحيد".
وكان وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، قد أعلن أنّ القوات الأمريكية ستقوم بـ "حماية" الحقول النفطية شرقي سوريا، و"ستردّ بحزمٍ" على أيّة محاولاتٍ لسيطرة الجهات الأخرى عليها.