مهجَّرو عفرين يتظاهرون أمام مقر للقوات الروسية بشمالي حلب ردّاً على رفض الإجابة عن مطالبهم

حلب - أهالي منطقة عفرين المهجّرون يتظاهرون أمام مقر القوات الروسية في قرية الوحشية بريف حلب الشمالي- NPA

حلب – دجلة خليل – NPA

توجّه اليوم، وفدٌ من أهالي منطقة عفرين المهجّرون إلى ريف حلب الشمالي، نحو مقر القوات الروسية في قرية الوحشية شمالي حلب، لتلقي الردّ عن مطالبهم، في رسالةٍ سلمها الأهالي أمس الاثنين للقوات الروسية.

وذكرت مراسلة "نورث برس" أنّ جنرالات روس وعناصر من القوات الروسية، غادروا مقرهم في قرية الوحشية، رافضين مقابلة الوفد الممثل للمهجّرين من أهالي منطقة عفرين، مما سبّب حالة من السخط والتذمر بين الأهالي الذين  تظاهروا أمام مقر القوات الروسية.

وسلَّم وفدٌ ممثّل عن أهالي منطقة عفرين المهجّرين رسالة إلى القوات الروسية، أمس الاثنين، مطالبين بالعودة إلى منطقتهم وإخراج القوات التركية مع فصائل المعارضة المدعومة منها من منطقة عفرين.

وسيطرت تركيا مع الفصائل المدعومة منها على منطقة عفرين في الـ 18 من شهر آذار / مارس العام الماضي، مما تسبّب بتهجير أكثر من /350/ ألف شخص من منطقة عفرين إلى ريف حلب الشمالي، حيث تم إيواؤهم في خمسة مخيماتٍ، وسط ظروف معيشية صعبة وغياب كافة المساعدات.

 وما يزال الأهالي واقفين أمام مقر القوات الروسية في ريف حلب الشمالي حتى الآن، في محاولةٍ منهم للاجتماع مع المسؤولين الروس في المقر وتلقي ردٍّ على مطالبهم.