مؤتمر صحفي بين ضباط روس وقيادة “قسد” حول سير عمليات الانسحاب من الشريط الحدودي

القوات الروسية على الطريق الدولي عند مفرق حطين بين عامودا والحسكة- NPA

عامودا – أفين شيخموس – NPA
عقد ظهر اليوم مؤتمر صحفي بين ضباط روس وقيادة قوات سوريا الديمقراطية، حول سير عمليات انسحاب الأخيرة من الحدود السورية- التركية.
المؤتمر عقد عند مفرق حطين الواصل بين مدينتي عامودا والحسكة، حيث قدم الضباط الروس من قاعدة حميميم جنوب شرقي اللاذقية، في حين قدمت القوات الروسية للاطلاع على سير عمليات الانسحاب من الشريط الحدودي، مشيدة بـ"سلاسة العملية".
وقال مدير المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية مصطفى بالي في تصريحٍ خاصٍ لـ"نورث برس" أن عمليات الانسحاب جاءت في إطار الحوار والتفاهمات التي استمرت الأيام الماضية بين القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية والجانب الروسي، وعلى أرضية اتفاق سوتشي.
وأكد بالي أن  قوات سوريا الديمقراطية تنسحب بتجاه الداخل لابتعاد عن الحدود التركية بمسافة /32/ كلم، وانتشار قوات الحكومة السورية لحماية الحدود، مشيراً إلى أن قوات سوريا الديمقراطية "ارتأت الانسحاب حقلاً من الدماء، ومنعاً لنشوب معارك جديدة ومخاطر غزو تركي جديد يستهدف مناطق شمال شرقي سوريا".
في حين أعلنت قوات سوريا الديمقراطية اليوم عن موافقتها على المبادرة الروسية لوقف الاجتياح التركي للأراضي السورية، وأنها ستنسحب من الحدود السورية – التركية وتعيد انتشارها في مواقع جديدة.
وبالتزامن مع عمليات انسحاب قوات سوريا الديمقراطية من الشريط الحدودي، اتجه اليوم رتل للشرطة العسكرية الروسية  اليوم من بلدة عين عيسى  شمالي الرقة إلى بلدة تل تمر شمال غربي الحسكة، ودوريةً عسكريةً  أخرى للقوات الروسية، إلى مدينة عين العرب / كوباني، في انتشارٍ لهذه القوات في المنطقة المحاذية على الشريط الحدودي مع تركيا.