الرئيسيتطورات عسكرية و أمنيةسوريا

عشائر درعا تدعو لفك الحصار وإطلاق سراح المعتقلين

درعا- نورث برس

دعا بيان لعشائر درعا جنوبي سوريا، الخميس، إلى فك الحصار عن درعا البلد وإيقاف الأعمال العسكرية على أرض حوران وإطلاق سراح المعتقلين.

 بالإضافة إلى فك أسر المحتجزين من الأهالي في المزارع المتاخمة لمدينة درعا وإدخال المساعدات الإنسانية من غذاء ودواء ومستلزمات العيش.

وطالب البيان، الصادر عن اجتماع لوجهاء العشائر عُقد في مدينة طفس بريف درعا الغربي، بإيقاف تمدد الميليشيات الايرانية و حزب الله في الجنوب تحت أي مسمى وإطلاق سراح المعتقلين.

كما طالب “الضامن الروسي” بالالتزام بتعهداته والتحلي بالمسؤولية كضامن لاتفاق تسوية الجنوب عام ٢٠١٨.

وقال مصدر شارك في الاجتماع، لنورث برس، إن البيان جاء ليجدد التأكيد على وقوف عشائر المحافظة مع درعا البلد والأحياء المحاصرة.

وأضاف أن المجتمعين استنكروا الحشود العسكرية المتزايدة على أرض حوران تحت أي ذريعة كانت، وكذلك الحصار الظالم الذي يطبق على أهالي درعا البلد و باقي المناطق المحاصرة وتضييق سبل عيشهم.

وقال وجهاء العشائر إنهم لم يدخروا جهداً “في السعي إلى حل يحقن دماء أبنائنا ويحفظ كرامتهم ويحقق أمنهم وسلامتهم ليكونوا فاعلين في مجتمعاتهم إيجابيين في تعاملاتهم.”

وأضافوا: “نرفض التهديد المستمر بالقتل والتدمير والاقتحام والتلويح بالتهجير الجماعي، ونعتبرها أفعالاً عدوانية لا يليق أن تتعامل بها أي دولة مع رعاياها وساكنيها.” 

إعداد: إحسان محمد- تحرير: حكيم أحمد

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى