تطورات عسكرية و أمنيةسوريا

مجلس تل أبيض العسكري ينتقد موقفي التحالف الدولي وروسيا من مجزرة عين عيسى

عين عيسى- نورث برس

أدان مجلس تل أبيض العسكري، الخميس، موقف التحالف الدولي وروسيا، تجاه المجزرة التي حدثت بحق مدنيين في ريف بلدة عين عيسى جراء قصفٍ من جانب القوات التركية وفصائل المعارضة الموالية لها.

وفجر أمس الاربعاء، فقد أربعة أشخاص من عائلة واحدة حياتهم وأصيب اثنان آخران، جراء قصف القوات التركية وفصائل موالية لها على ريف بلدة عين عيسى، شمالي سوريا.

وقال قائد مجلس تل أبيض العسكري رياض الخلف في تصريح لنورث برس، إن قصفاً تركيا على قرية الصفاوية جنوب الأوتوستراد الدولي  M4  في ريف ناحية عين عيسى، تسبب بمقتل ثلاثة أطفال ووالدهم فيما أصيبت الوالدة وطفلة أخرى بشكل بليغ، وسط صمت دولي.

وأدان “الخلف” صمت المجتمع والتحالف الدولي وروسيا تجاه المجزرة التي حدثت بحق عائلة بريف عين عيسى، والتي تأتي في ظل تكرار القصف التركي على المنطقة.

وأشار القائد العسكري إلى أن المنطقة سبق أن شهدت مجزرتين على خلفية القصف التركي، واتهم تركيا بالسعي إلى تفريغ المنطقة من سكانها ضمن مشروع للتغيير الديمغرافي في شمال شرقي سوريا.

وانتقد “الخلف” موقف القوات الروسية المنتشرة في المنطقة. وشدد على أحقية قوات سوريا الديمقراطية في الدفاع عن المنطقة وسكانها.

وكانت تركيا قد توصلت إلى اتفاقين منفصلين مع الولايات المتحدة الأميركية وروسيا في السابع عشر والثالث عشر من تشرين الأول/ أكتوبر 2019 تقضيان بوقف إطلاق النار في شمال شرقي سوريا عقب اجتياح قواتها لمدينتي سري كانيه وتل أبيض.

إعداد: فياض محمد – تحرير: عمر علوش

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى