الشرق الأوسط

دعم مشروط ومطالبات دولية بالإسراع في تشكيل الحكومة اللبنانية

القامشلي ـ نورث برس

جمع المؤتمرون من أجل لبنان 370 مليون دولار كمساعدات تقدم مباشرة للسكان عبر المنظمات الإنسانية العاملة في لبنان، وذلك بعد انتهاء المؤتمر الدولي لدعم لبنان.

ويوم أمس الأربعاء، انعقد المؤتمر الدولي لدعم لبنان، برعاية فرنسا والأمم المتحدة وبحضور أربعين دولة ومنظمة دولية.

وقد جاء المؤتمر في الذكرى الأولى لانفجار مرفأ بيروت وتزامن مع اشتباكات محدودة على الشريط الحدودي بين لبنان وإسرائيل.

وقال الرئيس الفرنسي إن الطبقة السياسية في لبنان زادت الوضع سوءاً بتفضيل مصالحها الخاصة والحزبية على مصالح الشعب.

وقال الرئيس الأميركي جو بايدن إن الولايات المتحدة ستقف إلى جانب لبنان إذا ما التزم قادته بتشكيل الحكومة وإجراء الإصلاحات.

وعربياً، شدد رئيس الوزراء الكويتي على وقوف الكويت بجانب لبنان واستقراره وشجع على ضرورة الحوار بين الأطراف اللبنانية للوصل إلى حلول توافقية تضمن حقوق الجميع في ظل سيادة القانون.

وفي كلمته، قال الملك الأردني عبد الله بن الحسين، إن الأزمة في لبنان تتعمق يومياً وأضحت الأسر تكافح من أجل الوصول إلى الغذاء والكهرباء والمياه.

وقد شكر الرئيس اللبناني ميشال عون من ساعد لبنان في أزمته وقال مخاطباً المؤتمرين، إن “لبنان يعول عليكم فلا تخذلوه.”

وفي سياق متصل استنكر المتحدث باسم الخارجية الأميركية الحال اللبناني، وقال إن الوضع في لبنان بمثابة فشل جماعي للطبقة السياسية، وهدد “المسؤولين عن معاناة اللبنانيين” بالعقوبات.

ومن جهتها قالت الخارجية الألمانية إن وضع اللبنانيين تدهور بشكل خطير ووصل إلى نقص حاد في الغذاء.

وكالات

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى