الإدارة الذاتية تؤكد تقديمها خارطة حل لسوريا إلى القوات الروسية وترفض اتهامات أطراف حكومية

الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا

عين عيسى – NPA
أصدرت الإدارة الذاتية الديمقراطية لشمال وشرقي سوريا بياناً أكدت فيه على أنها قدمت خارطة طريق للحل في سوريا وشكل الإدارة فيها.
وأوضحت الإدارة الذاتية في بيانها أنها قدمت لروسيا خارطة للحل في سوريا وشكل المنظومة الإدارية داخل سوريا، مشيرة لتركز الخارطة على وحدة الأراضي السورية.
الإدارة أكدت على أن "الجانب الروسي أبدى موقفاً ايجابياً من هذه الخارطة لأنها كانت مرتكزة على أسس وطنية، بعيدة عن النزعات الانفصالية التي ترغب روسيا اليوم، أن توسم الكرد والإدارة الذاتية بها، دون أدلة وبراهين، وإنما انسجاما مع ادعاءات الدولة التركية التي ترغب في احتلال شمال سوريا تنفيذا لمساعيها لإعادة حدود الإمبراطورية العثمانية البائدة".
وأعربت عن أنها تنظر بسلبية "لهذه الطروحات والاتهامات التي من شأنها إعاقة أي حل سلمي للأزمة السورية من جهة كما أنها تفتح الأبواب على مصراعيها أمام الرغبات والأطماع التركية الدفينة في احتلال المزيد من الأراضي السورية بحجج واهية من جهة أخرى".
وتحدثت عن أن التفاوض مع الحكومة السورية من قبل الإدارة لم يأتي على ذكر الانفصال أو اقتطاع جزء من الأراضي السورية، بل كان تفاوضاً حول حقوق المواطنين في شمال شرقي سوريا.
وشددت مجدداً على أن استقدام القوات الحكومية هو تطبيق لاتفاق عسكري بينها وبين قوات سوريا الديمقراطية التي دافعت وضحَّت بما يزيد عن /11/ ألف شهيد في سبيل وحدة الأراضي السورية وسيادتها".
ورفضت الإدارة الذاتية "الاتهامات والادعاءات" مصرة على تمسكها بـ"أهمية الطروحات الداعية للحوار لأجل حل الأزمة السورية وخاصة الحوار السوري – السوري".