الإدارة الذاتية تقدم ملف الانتهاكات التركية واستخدامها للأسلحة المحرمة دولياً لمحكمة العدل الدولية

الإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا - أرشيف

NPA
أكدت الإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا أنها ستقوم بتقديم ملف عن "الجرائم والانتهاكات" التركية واستخدام "الأسلحة المحرمة دولياً"، كالفوسفور الأبيض، لمحكمة العدل الدولية والجامعة العربية والاتحاد الأوربي ولمجلس الأمن الدولي.
وأشارت الإدارة الذاتية في بيان لها اليوم، إلى أنها ستقدم ملف عن الجرائم والانتهاكات التي ارتكبتها تركيا، وفصائل المعارضة المسلحة المدعومة، أثناء شنها عملية عسكرية ضد مناطق شمال وشرقي سورية في التاسع من تشرين الأول / أكتوبر الجاري
ونوه البيان أن الإدارة الذاتية ستوضح في ملفها دور تركيا في تسهيل فرار نساء تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) وعناصره، من خلال استهداف السجون والمخيمات التي تحوي عائلاتهم، وتوفير الطريق الآمن للهروب لداخل تركيا، لإعادة تجنيدهم واستخدامهم من جديد، بحسب البيان.
ولفتت الإدارة الذاتية إلى أن الفصائل المدعومة من تركيا تقوم بتمثيل بجثث مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية، حيث كان آخرها "التمثيل بجثة مقاتلة من وحدات حماية المرأة آمارة ريناس"، حيث أقدم فصائل التابعة لتركيا على التمثيل بجثتها التي فقدت حياتها في الـ21 من تشرين الأول / أكتوبر الجاري في قرية الجلبية بريف مدينة عين العرب / كوباني.
وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لفصائل المعارضة التابعة لتركيا وهم يمثلون بجثة مقاتلة في صفوف قوات سوريا الديمقراطية ويفتخرون بقتلها.
كذلك تداولت مواقع التواصل الاجتماعي قبلها بأسبوع فيديو لفصيل "الأحرار الشرقية" المنضوي ضمن ما يسمى "الجيش الوطني" على الطريق الدولي وهم يقومون بتصوير لإعدامهم مدنيين ومن بينهم الأمين العام لحزب سوريا المستقبل هفرين خلف.
يذكر أن فصائل المعارضة المدعومة من تركيا قامت أثناء الهجوم التركي على منطقة عفرين في الـ20 من كانون الثاني / يناير العام الماضي بتمثيل بجثة مقاتلة من وحدات حماية المرأة " بارين كوباني"، حيث أظهر الفيديو تقطيع الفصائل، أشلاء المقاتلة إلى أجزاء والتباهي بعملية قتلها.