الرئيسيتطورات عسكرية و أمنيةسوريا

امرأة وخمسة أطفال من عائلة واحدة ضحايا القصف الحكومي على ريف درعا

درعا –نورث برس

فقدت امرأة وخمسة أطفال من عائلة واحدة حياتهم، بعد ظهر الخميس، في قصف للقوات الحكومية  على  بلدة اليادودة بريف درعا الغربي جنوبي سوريا.

 وقال شاهد عيان في البلدة إن السكان انتشلوا جثث الأطفال من تحت الأنقاض “بعد أن حول صاروخ المنزل إلى ركام.”

وقالت مصادر في البلدة إن كتيبة المدفعية 285 التابعة للقوات الحكومية  والمتمركزة على الأطراف الشمالية لمدينة درعا، قصفت أحد منازل اليادودة بصاروخ أرض-أرض، أدى إلى تدمير المنزل فوق ساكنيه.

وفي وقت سابق من اليوم، تعرضت البلدة لقصف مدفعي خلف عشرات الإصابات بالإضافة للمجزرة التي راح ضحيتها ستة أفراد من عائلة واحدة.

وصباح اليوم، شنت الفرقتان الرابعة والتاسعة في قوات الحكومة السورية هجوماً على فصائل محلية في درعا البلد.

وتعرضت أحياء درعا البلد لقصف عشوائي شديد براجمات الصواريخ، كما تم استهداف مناطق حي طريق السد والبحار ومخيم درعا والكرك بعدة قذائف هاون والمضادات الأرضية.

إعداد: حسان محمد- تحرير: حكيم أحمد

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى