الشرق الأوسط

إسرائيل تدرس العودة إلى عضوية “اليونسكو”

رام الله ـ نورث برس

يدرس وزير الخارجية الإسرائيلي، يائير لابيد، عودة إسرائيل إلى عضوية منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونيسكو)، التي انسحبت منها إسرائيل مع الولايات المتحدة في كانون الثاني/ يناير من عام 2019.

وبررت إسرائيل حينها  قرار انسحابها من المنظمة بما سمته “انحياز اليونسكو للفلسطينيين”، وذلك على خلفية قراراتها بشأن القدس والأراضي الفلسطينية، من ضمنها قرار يرفض سيادة إسرائيل على القدس.

وقال لابيد، للمسؤولين في دائرة المنظمات الدولية التابعة لوزارة الخارجية الإسرائيلية بفحص إمكانية الانضمام مرة أخرى إلى يونسكو.

وبحسب موقع “واللا” الإسرائيلي، يرى لابيد أن انسحاب إسرائيل من بعض المنظمات الدولية “لم يساعد في حل مشكلة تحيز هذه المنظمات ضدها، بل جعلها أقل قدرة على التأثير في هذا الإطار، وأصبحت السياسة الخارجية الإسرائيلية أقل فعالية.”

وفي تشرين الأول/ أكتوبر 2017، أعلن كلٌّ من الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب ورئيس الحكومة الإسرائيلية السابق، بنيامين نتنياهو، قرارهما الانسحاب من المنظمة.

وقالت المنظمة إن الانسحاب هو أمر إجرائي بالأساس، وأشارت إلى أن الولايات المتحدة كانت قد علقت تمويلها للمنظمة بعد منحها فلسطين عضوية كاملة فيها عام 2011.

وقامت الولايات المتحدة بعد انسحابها، بقطع التمويل الذي تحوله إلى اليونسكو بمقدار 80 مليون دولار سنوياً وهو ربع ميزانية المنظمة بالكامل.

إعداد: أحمد إسماعيل ـ تحرير: معاذ الحمد

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى