سورياسياسة

عضو كنيست إسرائيلي أمام الصينيين: لن نسمح بالتموضع الإيراني في الجولان

رام الله ـ نورث برس

قال عضو الكنيست يوآف غالانت، الخميس، إن إسرائيل لن تسمح بالتواجد الإيراني في سوريا وفتح جبهة في هضبة الجولان.

وبحسب القناة 7، الإسرائيلية، جاءت هذه التصريحات في مؤتمر “سغنال” الذي حضره مسؤولون صينيون، وعقد على خلفية الوجود الصيني المتزايد في الشرق الأوسط سواء في جهود إعادة الإعمار في سوريا أو في تقارير عن اتفاق تعاون طويل الأمد مع إيران.

من جهة أخرى، قال مندوب إسرائيل بالأمم المتحدة، جلعاد اردان، أمس الأربعاء، إن حزب الله اللبناني قد يجر المنطقة لحرب إذا لم يتم تقييد أنشطته.

وأضاف عبر حسابه في تويتر: إن “إيران تواصل السعي للتحول إلى دولة نووية”. وأضاف: “طهران تنشر الإرهاب وعدم الاستقرار في المنطقة والعالم”، على حد تعبيره.

جاء هذا أيضاً في قناة هيئة البث الإسرائيلية باللغة العبرية قبل يومين، والتي قالت إن إسرائيل حذرت الولايات المتحدة خلال محادثات مغلقة من أن إيران “تقترب من أن تصبح دولة لها قدرات على تصنيع سلاح نووي.”

كما قالت إنه “تم تمرير هذه الرسالة خلال عدة محادثات لمسؤولين إسرائيليين، من بينهم وزير الخارجية يائير لابيد، ووزير الدفاع بيني غانتس، مع نظرائهم الأميركيين.”

يشار إلى أن إيران والولايات المتحدة تجريان محادثات غير مباشرة لإحياء الاتفاق النووي بين طهران وقوى عالمية، والذي فرض قيوداً على أنشطة إيران النووية في مقابل رفع العقوبات الدولية المفروضة عليها.

ومحادثات فيينا التي بدأت في نيسان/ أبريل المنصرم، متوقفة الآن، وكان من المتوقع أن تستأنف في أوائل هذا الشهر.

وقال دبلوماسيون من الطرفين إن خلافات كبيرة ما زالت قائمة، ويريد كل طرف أن يقدم الآخر تنازلات أكبر قبل استئناف المحادثات.

إعداد: أحمد إسماعيل ـ تحرير: معاذ الحمد

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى