أمريكا ترحب باقتراح ألمانيا إقامة منطقة أمنية تحت إشراف دولي في سوريا

عين العرب / كوباني - دورية للقوات الروسية في عين العرب / كوباني - NPA

NPA
رحبت الولايات المتحدة الأمريكية بالاقتراح الألماني، الذي ينص على إقامة منطقة أمنية في شمال سوريا، والتي تدعم منطقة آمنة في سوريا تحت إشراف دولي بدلًا من تركيا.
وقالت المبعوثة الأمريكية لدى حلف شمال الأطلسي كاي بيلي هتشيسون اليوم الأربعاء، إن واشنطن ترحب باقتراح برلين إقامة منطقة أمنية في شمال سوريا.
وأضافت أنه "يجب على الحلفاء الأوروبيين تحمّل المسؤولية" مستبعدة أي مشاركة أمريكية مباشرة.
وأعلنت وزارة الدفاع الألمانية، اليوم الأربعاء، أن وزيرة الدفاع الألمانية كرامب كارنباور تريد أن تطلب موافقة مجلس الأمن الدولي، على إنشاء المنطقة الآمنة في شمال سوريا.
وأعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل دعمها للاقتراح الذي قدمته وزيرة الدفاع، مؤكدة على ضرورة عدم بقاء تركيا في المنطقة التي تحتلها في الوقت الراهن.
وقالت أنجيلا ميركل في تعليقها على اقتراح المنطقة الآمنة الدولية في شمال سوريا بدلاً من المنطقة الآمنة تحت إشراف تركي: "بالرغم من وجود العديد من علامات الاستفهام، إلا أن اقتراح إنشاء منطقة آمنة تحت إشراف دولي دافع للأمل بدرجة كبيرة".
وبحسب ما نقلت وكالة الأنباء الألمانية، عن جلسة التكتل البرلماني من أحزاب الاتحاد المسيحي، فقد أكدت ميركل على أن المنطقة الآمنة لا يمكن إقامتها إلا بقرار منظمة الأمم المتحدة ووفقًا لمعايير الأمن المشتركة.
وكانت المبعوثة دعت يوم الخميس قبل اجتماع يعقده وزراء دفاع دول الحلف، إلى تحقيق في احتمال ارتكاب جرائم حرب خلال الهجوم التركي في شمال سوريا.
كما دعت الدول الأوروبية إلى استعادة رعاياها الذين قاتلوا في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.