الناتو يرى وقف القتال بسوريا أساس الحل السياسي وإيران ترحب بالاتفاق الروسي التركي

آليات عسكرية روسية تدخل مدينة عين العرب / كوباني - NPA

NPA
أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي أن وقف القتال بسوريا هو أساس التوصل لحل سياسي، بينما رحّبت إيران بالاتفاق الروسي التركي لتحقيق الأمن والاستقرار في سوريا.
ذكرت وكالة رويترز أن ينس ستولتنبرج الأمين العام لحلف شمال الأطلسي قال اليوم الأربعاء خلال مؤتمر صحفي قبل يوم من اجتماع وزراء دفاع حلف شمال الأطلسي لمناقشة الأزمة السورية في مقر الحلف "رأينا أنه من الممكن المضي قدماً نحو حل سياسي. الشرط الأول هو…وقف القتال".
وأضاف "إن وقف إطلاق النار في شمال شرقي سوريا بوساطة الولايات المتحدة هو أساس التوصل لحل سياسي للصراع".
وأكد "بعدها نحتاج للمضي قدماً والبناء على ذلك والتوصل لحل سياسي واقعي عن طريق التفاوض في سوريا".
لكنه امتنع عن التعقيب على الاتفاق المبرم بين روسيا وتركيا في سوتشي، مشيراً إلى أنه "من السابق لأوانه الحكم على نتائج الاتفاق بين روسيا وتركيا".
من جهته قال عباس موسوي، المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، الأربعاء، إن إيران ترحب بأي خطوات لتحقيق الأمن في سوريا، مضيفاً أن الاتفاق الروسي التركي خطوة إيجابية نحو تحقيق الاستقرار في البلاد.
وقال موسوي "ترحب إيران بأي خطوات لتحقيق الأمن والهدوء في سوريا والحفاظ على وحدة أراضيها".
وأضاف "الاتفاق المبرم بين روسيا وتركيا خطوة إيجابية ونأمل أن تهدأ المخاوف التركية ويحقق السلم والأمن لسوريا".