الولايات المتحدة تحتفظ بقسم من جنودها في سوريا وروسيا تشجع على الحوار بين الإدارة الذاتية ودمشق

طفل واقف بالقرب من إحدى الدوريات الأمريكية في شمال سوريا

NPA
قال وزير الدفاع الأمريكي إن قواتهم ستنتشر مع قوات سوريا الديمقراطية في شمال شرقي سوريا لمنع وصول عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) وقوى أخرى إلى حقول النفط, فيما رفض وزير الخارجية الروسية وجود أي قوى غير شرعية على الأراضي السورية مشجعاً على الحوار المباشر بين دمشق والكرد.
وقال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر, في مؤتمر صحفي من العاصمة الأفغانية كابول, "قواتنا تنتشر مع قوات سوريا الديمقراطية في شمال شرقي سوريا للحيلولة دون وصول عناصر (داعش) أو قوى أخرى لحقول النفط". مؤكداً أن تلك القوات ليست قيد الانسحاب حالياً.
من جهته قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف, في مؤتمر صحفي مع نظيره البلغاري, إن روسيا ترفض وجود أي قوى عسكرية غير شرعية على الأراضي السورية.
كما أكد على استعداد روسيا مساعدة الإدارة الذاتية والحكومة السورية على الحوار المباشر، مضيفاً أن هناك حاجة إلى حوار بين تركيا والحكومة السورية, وستساعد روسيا على ذلك الحوار "الذي يجب أن يستند إلى اتفاقية أضنة".
ومن جانب آخر, صدر اليوم الأثنين, بيان عن المكتب الصحفي للكرملين بيّن فيه أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين, ناقش مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو, عبر مكالمة هاتفية, الوضع في سوريا وأهم مسائل العلاقات الثنائية بين البلدين.
ومن المنتظر أن يقوم الرئيس التركي أردوغان, يوم غد الثلاثاء,  بزيارة إلى موسكو بناءً على دعوة الرئيس الروسي بوتين, وذلك لمناقشة تداعيات العملية العسكرية التركية في شمال سوريا.
وفي كلمة للرئيس التركي في منتدى "تي آر تي وورلد"، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان: "سأبحث مع الرئيس بوتين غدا الثلاثاء مستجدات الأوضاع في سوريا، وبعدها سنُقدم على الخطوات اللازمة".