العالم

وزير الخارجية العراقي: نحتاج لعمل دولي لمواجهة تنظيم داعش

واشنطن – نورث برس

قال وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، يوم أمس الجمعة، إن بلاده بحاجة إلى “عمل دولي” لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش).

وكرر “حسين”، في لقاء مشترك مع وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في واشنطن، قلق بلاده من نشاطات تنظيم “داعش” الذي يستمر بنشاطه العسكري على الأراضي العراقية، والذي كان آخرها التفجير الإرهابي الذي استهدف مدينة الصدر وسط بغداد.

وشدد على الحاجة لدعم الولايات المتحدة الاستخباراتي والجوي والاستشاري من أجل الاستمرار في مواجهة التنظيم.

وجاءت تصريحات وزير خارجية العراق بالتزامن مع بدء جولة رابعة من الحوار الاستراتيجي مع الولايات المتحدة، ومن المقرر أن يصل رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي الاثنين إلى واشنطن لبدء جولة جديدة من الحوار.

وكان جوناثان برودير، محلل السياسات الخارجية الأميركية، قد قال في وقت سابق لنورث برس إنه لا يعتقد أن الحوار الاستراتيجي العراقي-الأميركي سيفضي لسحب نهائي للقوات الأميركية من العراق.

وأضاف أن الولايات المتحدة تركز اليوم على المفاوضات مع إيران حول برنامجها النووي، وما قد تفضي إليه هذه المفاوضات، لتقرر واشنطن بعدها شكل تواجدها النهائي في العراق.

وأشار “برودير” إلى أن واشنطن تحاول ألا تصعّد مع إيران على الأراضي العراقية الآن كي لا تعرقل مهمة مكافحة “داعش”، “ولكن الوجود الأميركي في العراق سيبقى ورقة قوية لمواجهة إيران، قد تستخدمها واشنطن إذا ما أصبح الخطر النووي الإيراني محدقاً ولا مهرب منه.”

إعداد: هديل عويس – تحرير: حكيم أحمد

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى