الإدارة الذاتية: تركيا اخترقت الهدنة ونطالب بقوات دولية لحماية المدنيين

الإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا - أرشيف

عين عيسى – NPA
قالت الإدارة الذاتية لشمال شرق سوريا إن تركيا لم تلتزم ببنود اتفاق وقف إطلاق النار، وأن العمليات العسكرية خلال فترة تنفيذ وقف إطلاق النار، تسبب بفقدان /25/ مقاتل لحياتهم وإصابة /17/ بجروح خلال فترة الهدنة.
وأشارت الإدارة في بيان لها أن القوات التركية تستمر بإدخال قوات عسكرية إلى مدنية رأس العين / سري كانيه، معتبرة إياها "خرقاً واضحاً للهدنة."
وحمَّلت الولايات المتحدة مسؤوليتها من هدنة وقف إطلاق النار، وحثتها "على متابعة عملية وقف اطلاق  كونها القوة الضامنة بين الطرفين."
وأكد البيان أنه "من المستغرب أن تصريحات الرئيس الأمريكي التي تؤكد أن عملية وقف إطلاق النار المؤقت، تسير بنجاح وبالتزام من قبل الجانب التركي به، في حين إن تركيا ومرتزقتها لم تلتزم مطلقاً بهذا الاتفاق وانتهكته مراراً وتكراراً".
ودعت الإدارة الذاتية في البيان المجتمع الدولي للضغط على الجانب التركي بضرورة سحب قواته، من المناطق ولإرسال قوات دولية  لحماية المدنيين، من كافة أشكال الانتهاكات، قائلاً: "فالدولة التي تستخدم الأسلحة المحرمة دولياً ضد شعبنا لا يمكن أن تكون مشرفة على هذه المنطقة".
وطالب البيان بلجنة فورية للتحقيق باستخدام الأسلحة المحرمة دولياً، وللتحقيق بجرائم التصفية والإعدامات الميدانية بحق المدنيين.