مع انسحاب التحالف..سكان كوباني يستذكرون المفارقات بين اليوم وهجماته الأولى على تنظيم الدولة قبل سنوات

عين العرب/ كوباني- حي المتحف بمدينة كوباني والذي تعرض للدمار نتيجة المعارك في المدينة- NPA

عين العرب / كوباني – فتاح عيسى / فياض محمد – NPA
وصف أهالي مدينة عين العرب / كوباني، القاطنين في حي المتحف، شمالي المدينة، والذين تعرضت منازلهم للتدمير بسبب قصف طائرات التحالف الدولي لعناصر تنظيم "الدولة الإسلامية (داعش) قبل خمس سنوات، انسحاب أمريكا من المنطقة بـ"الخيانة".
ويوضح الأهالي أنهم كانوا يعتبرون أمريكا وقوات التحالف الدولي كحلفاء لهم، وخاصة أنهم قدموا آلاف من أبناء المنطقة أثناء مشاركتهم في الحرب التي شنتها قوات التحالف ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في عدة مناطق في سوريا وصولاً إلى الباغوز بريف مدينة دير الزور.
وتقول المواطنة شيرين علي //39 عاماً والمقيمة في حي المتحف بكوباني، إن الحرب على المنطقة من قبل تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) قبل خمس سنوات أدت إلى نزوحهم من منازلهم باتجاه تركيا، مشيرة إلى أن الأهالي بعد عودتهم من تركيا وضعوا ثقتهم بأمريكا كحليف لهم.
وتنوه علي أن أمريكا قررت بعد خمس سنوات ترك المنطقة، "والغدر بسكانها"، لأنها "تركت مصير الأهالي معلقاً بأيدي تركيا التي تقتل المدنيين، ولا تفرق بين النساء والشيوخ والأطفال."
وتوضح علي أن الأهالي لا يعرفون إلى أين سيتجهون بعد الهجمات التركية، لافتة إلى أن الأهالي يقضون أغلب أوقاتهم في متابعة الأخبار لمعرفة مصيرهم، مناشدة دول العالم بتحقيق السلام لهم ولأطفالهم.   
بدوره يوضح مصطفى باقي خضر//56 عاماً أنه في عام 2014 وفي مثل هذه الأوقات كان الأهالي يعيشون كنازحين على الحدود التركية، ويراقبون مدينتهم ومنازلهم التي تقوم دول التحالف بتدميرها لمحاربة عناصر "تنظيم الاسلامية" (داعش) الذين دخلوا المدينة، حيث تعرضت معظم منازل المدينة للتدمير.

"الحلفاء تركوا الشعب لمصيرهم"
ويضيف باقي خضر أن الأهالي كانوا يظنون أن دول التحالف وعلى رأسها أمريكا هم حلفاء لهم، وسيدافعون عنهم، لكن "تبين عكس ذلك حالياً، حيث تم ترك مصيرهم بأيدي الأتراك الذين يهاجمون المنطقة"، لافتاً إلى أن كل عائلة في كوباني قدمت "شهداء أثناء حرب التحالف ضد تنظيم الدولة".
ويؤكد باقي خضر أن تركيا تستهدف المدنيين في منطقتهم وخاصة في مدينة رأس العين / سري كانيه، مؤكداً أن أمريكا قامت "بخيانة الشعب في شمال وشرق سوريا وطعنتهم من الخلف".
ويشير باقي خضر أن أمريكا انسحبت بشكل مفاجئ من المنطقة, بعد أن "استخدمت أهالي وشعب المنطقة في حربها ضد التنظيم وأوصلتهم إلى مناطق بريف دير الزور".

"أمريكا حليفة لتركيا"
ويضيف باقي خضر أن أمريكا أظهرت للعالم أنها حليفة لتركيا وليست حليفة الشعب في شمال وشرقي سوريا، مؤكداً أن الشعب يريد أن يعيش بأمن واستقرار في منطقته ولا يرغب بالنزوح مرة أخرى من منازلهم، وخاصة أنهم نزحوا من منطقتهم أكثر من مرة وذاقوا مرارة اللجوء والنزوح سابقاً. 
بدورها تشير المواطنة جيهان بوزان /46/ عاماً إلى أن تنظيم "الدولة الاسلامية" (داعش) قام بالهجوم على منطقتهم قبل خمس سنوات، حيث اضطر الأهالي إلى النزوح من منازلهم باتجاه تركيا والدول المجاورة.
وتلفت بوزان إلى أنه وفي مثل هذه الأوقات قبل خمس سنوات، حلقت طائرات التحالف بقيادة أمريكا فوق سماء منطقتهم، وقامت بقصف المنطقة وتدمير منازلهم كي تقوم بإخراج عناصر "داعش" منها، حيث تحول الحي الذي تقطن فيه إلى متحف بسبب الدمار الهائل.

مخاوف من النزوح
وتضيف بوزان أنها تعيش منذ خمس سنوات في منطقة المتحف الذي تعرض للدمار، مشيرة إلى أن تركيا حالياً تقوم بتهديد منطقتهم حيث يتخوف الأهالي من النزوح مرة أخرى من منازلهم، وسط مخاوف على مستقبل الأطفال في المنطقة.
يُذكر أن مدينة عين العرب / كوباني تعرضت لهجوم تنظيم "الدولة الإسلامية"(داعش) في منتصف أيلول / سبتمبر من العام /2014/ حيث جرت معارك بين عناصر التنظيم ووحدات حماية الشعب بدعم من قوات التحالف الدولي إلى أن تم طرد  تنظيم  الدولة من المدينة في /26/ من شهر كانون الثاني / يناير من العام 2015.