الرئيسيالعالم

تأكيد واشنطن على دور تركيا في حماية مطار كابل يشعل غضب طالبان

واشنطن- نورث برس

قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية جون كيربي، إن بعض التفاصيل حول موافقة تركيا على قيادة العملية الأمنية في مطار كابل تحتاج إلى المزيد من المحادثات.

وأضاف أن المحادثات بين الجانبين التركي والأميركي ستشمل نوع الدعم الأميركي المقدّم لأنقرة.
ويوم أمس الاثنين، دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الولايات المتحدة لتلبية “شروط” وضعتها أنقرة لتقود العملية الأمنية لحماية مطار كابل.
وطالب أردوغان الولايات المتحدة بتقديم الدعم المالي واللوجستي والدبلوماسي للجانب التركي ليقوم بالعملية.

ورداً على دعوة الرئيس التركي لطالبان “لإنهاء احتلال أراضي إخوانهم المسلمين”، قال المتحدث باسم طالبان، ذبيح الله مجاهد: “لا نتفق بشأن إبقاء القوات التركية في أفغانستان حيث يخالف هذا الموقف مبادئ ومواثيق الدول الإسلامية الصديقة، خاصة أن الوجود التركي في أفغانستان أتى بطلب أميركي.”

وأضاف: “أوضحنا للجانب التركي ضرورة انسحاب القوات التركية مع باقي قوات حلف الناتو لكي نحافظ على علاقاتنا مع تركيا.”
واعتبر المتحدث باسم طالبان أن “على تركيا الوقوف إلى جانب الشعب الأفغاني وليس مقاتلته.”

وقال “مجاهد” إن تواجد قوات تركية في مطار كابل نعتبره تدخلاً في شؤوننا وأمراً مخيباً للآمال حيث كان على تركيا أن تكون أول بلد يخرج من أفغانستان.

ومن المتوقع أن يلتقي الرئيس جو بايدن بنظيره التركي أردوغان في نيويورك في أيلول/سبتمبر القادم على هامش اجتماع الجمعية العمومية لمناقشة عدة ملفات، في مقدّمتها الدول التركي المرتقب في أفغانستان.

إعداد: هديل عويس- تحرير: حكيم أحمد

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى