الأحزاب السياسية في المالكية تندد بالهجمات على الشمال السوري وتطالب تركيا بالانسحاب

المالكية/ ديريك- بيان الأحزاب السياسية في المالكية/ ديريك- NPA

المالكية/ ديريك- سولنار محمد- NPA
ندد /11/  حزباً سياسياً في مدينة المالكية/ ديرك الأحد, بالهجمات التركية على مناطق شمال وشرقي سوريا.
واستنكرت الأحزاب السياسية في بيان لها اليوم, انتهاك تركيا للمواثيق الدولية باحتلال المزيد من الأراضي السورية, مشيرة إلى أن "تركيا تدَّعي بحربها على الشمال السوري إنشاء منطقة آمنة, إلا أنها وخلال عشرة أيام فقط تسببت  بنزوح /300/ ألف شخص وفقدان المئات لحياتهم".
وقالت الأحزاب السياسية في بيانها إن "الفصائل التابعة لتركيا ارتكبت جرائم بحق المدنيين, والتي تمثلت في قتل الأمين العام لحزب سوريا المستقبل هفرين خلف".
وطالبت الأحزاب السياسية الدول المعنية وهيئة الأمم المتحدة بـ"الالتزام بمواثيقها وإصدار قرارات رادعة والضغط على الدولة التركية للانسحاب من جميع الأراضي السورية وفي مقدمتها عفرين".
ودعت الأحزاب السياسية جميع القوى السياسية في سوريا عموماً والكردية خصوصاً, إلى تغليب لغة الحوار كمبدأ أساسي للتعاطي مع القضايا العالقة وأن تكون على قدر المسؤولية المناطة بها.