حزب الاتحاد السرياني: التدخل التركي تهديد لوجود الشعب السرياني الآشوري

شعار حزب الاتحاد السرياني

عين عيسى – NPA
أصدر حزب الاتحاد السرياني بياناً قال فيه: إن تركيا لا تلتزم بوقف إطلاق النار، وطالب بانسحاب الجيش التركي من الأراضي السورية وعودة النازحين إلى أماكنهم.
وقال حزب الاتحاد السرياني في بيانه الذي وردت إلى "نورث برس" نسخة منه، "إن الضغوط الدولية الكبيرة التي مورست على الدولة التركية والدور الأمريكي، كانت السبب في التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار".
وأضاف، "يوجد خرق من قبل تركيا لهذه الاتفاقية حيث عدوانها مستمر على مدينة رأس العين والتي هي بأمس الحاجة لدخول المنظمات الإنسانية إليها من أجل مساعدة المدنيين العالقين والجرحى الموجودين بداخلها".
ونادى البيان، بضرورة التزام تركيا بوقف إطلاق النار، وفتح ممر إنساني إلى مدينة سري كانيه / رأس العين لإنقاذ الجرحى.
وقال: "إننا في حزب الاتحاد السرياني نؤيد وقف إطلاق النار ونطالب بضرورة انسحاب الجيش التركي من جميع الأراضي التي احتلها وعودة جميع النازحين الى مناطقهم".
كما أكد على أن الفصائل المسلحة المرتبطة بالدولة التركية، تريد أن تمارس إبادة عرقية ودينية لمكونات المنطقة.
وأضاف، "نحن بدورنا كشعب سرياني آشوري نجد التدخل التركي تهديداً لوجودنا في هذه المنطقة، لذلك نطالب الأمم المتحدة "بأخذ القرارات لمحاسبة النظام التركي على كل جرائمه بحق الشعب السوري ومنعه من الاستمرار بتطبيق مشروعه في اقتطاع أراضي سورية وإقامة إبادة لشعوبها والعمل على التغيير الديمغرافي في المنطقة".
وختم البيان بالقول، إن التدخل التركي في المنطقة يساهم بشكل مباشر في إعادة إحياء التنظيمات الإرهابية وعلى وجه الخصوص تنظيم "الدولة الإسلامية"، وبالتالي فإن "نتائج التدخل التركي لن تنعكس فقط على سوريا والشرق الأوسط، بل على جميع دول العالم".