الرئيسيسورياسياسة

إطلاق هاشتاغ للمطالبة باعترافٍ دوليّ بالإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا

القامشلي – نورث برس

يطلق مجلس “الإعلام الافتراضي في كردستان”، مساء الأحد، حملة على منصات التواصل الاجتماعي للدعوة إلى اعترافٍ دولي بالإدارة الذاتية وضمان مستقبل منطقة شمال شرقي سوريا.

و”الإعلام الافتراضي” هو مجلسٌ مستقلٌ تأسس حديثاً ويضم ناشطين وصحفيين ومثقفين وحقوقيين كرد من سوريا والعراق وتركيا وإيران ويعمل على تسليط الضوء على قضايا تهم الكرد.

وفي بيانٍ سابقٍ، الجمعة الماضي، دعا المجلس رواد التواصل الاجتماعي من كافة الشرائح، للتضامن مع حملتهم التي ستطلق الليلة على شكل “هاشتاغ” على التواصل الاجتماعي.

وقالت جوانا جمعة وهي ناشطة فاعلة في مجلس الإعلام الافتراضي، إن الهدف من الحملة يتركز حول نيل اعترافٍ سياسي بالإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا.

وتأتي الحملة بالتزامن مع الذكرى السنوية التاسعة لثورة “19 تموز 2012” وهو حدث يحتفل به سكان شمال شرقي سوريا كل عام بعد أن خضعت المنطقة لسيطرة قواتها المحلية وانسحاب قوات حكومة دمشق منها.

وأمس السبت، دعا القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي عبر تدوينةٍ قصيرة نشرها في حسابه على موقع “تويتر” إلى الانضمام للحملة “لضمان مستقبل شمال شرقي سوريا.”

وأضافت “جمعة” في تصريحٍ خاصٍ لنورث برس، أن وجود القوات الأجنبية في سوريا وكذلك اللقاءات التي تجريها الإدارة مع وفودٍ أجنبية يعزز من أهمية الحملة في هذا الوقت.

وأشارت إلى أن الهاشتاغ سيطلق اليوم الأحد في تمام الساعة الثامنة مساءً بالتوقيت المحلي، وسيتم نشره على نطاقٍ واسعٍ حول العالم باللغة الإنكليزية إلى جانب لغاتٍ أخرى.

وأشارت إلى أنه رغم التضحيات التي قدمتها الإدارة الذاتية وقوات سوريا الديمقراطية تجاه إنقاذ العالم من “الإرهاب” إلا أن ممثليها “ما زالوا مستبعدين من الاجتماعات الدولية بشأن حل الأزمة السورية.”

وقال مجلس الإعلام الافتراضي في البيان، إن “سياسات القوى الدولية لا زالت تتنكر لثورة روج آفا رغم المكانة التي تحظى بها ومساهمتها في إنقاذ  شعوب العالم من تهديدات تنظيم \داعش.”

إعداد وتحرير: هوكر العبدو

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى