سوريا الديمقراطية تطالب الولايات المتحدة بالضغط على تركيا لفتح ممر لإخراج الجرحى والمدنيين العالقين

مقاتلون من قوات سوريا الديمقراطية - أرشيف

عين عيسى – NPA
أصدرت قوات سوريا الديمقراطية بياناً اليوم السبت، أكدت فيه على استمرار وقف عملية إخراج المدنيين والجرحى العالقين في مدينة رأس العين / سري كانيه، من قبل القوات التركية وفصائل المعارضة المدعومة منها.
وشدد البيان على أن "الجانب التركي استمر في هجومه منتهكاً وقف إطلاق النار، ولا يسمح حتى الآن بفتح ممر آمن لإخراج الجرحى والمدنيين المحاصرين في مدينة رأس العين / سري كانيه، رغم مضي أكثر من /30/ ساعة على سريان الاتفاق".
ودعا البيان الولايات المتحدة الأمريكية إلى السعي لفتح الممر، عبر القول: "نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس ووزير الخارجية مايك بومبيو اللذان أبرما الاتفاق مع الجانب التركي يقع على عاتقهما مسؤولية إلزام تركيا، تنفيذ عملية وقف إطلاق النار وفتح الممر لإخراج الجرحى والمدنيين المحاصرين وفق التفاهمات على ذلك مع الجانب الأمريكي".
ولفتت قوات سوريا الديمقراطية إلى أنه "رغم التواصل المستمر مع الجانب الأمريكي والوعود التي قدمت من قبلهم لحل هذه المشكلة إلا أنه لغاية الساعة لم يحدث أي تقدم ملموس".
وختم قائلاً: "نطالب الجانب الأمريكي التقيد والالتزام به أيضاً والضغط على الجانب التركي لفتح الممر وإخراج الجرحى والمدنيين من رأس العين المحاصرة".
وكان الدكتور حسن عبدي أمين، مدير مشفى تل تمر وعضو الهلال الأحمر الكردي أكد لـ"نورث برس"، أن قافلة من الهلال الأحمر الكردي حاولت الوصول إلى مدينة سري كانيه / رأس العين، منذ صباح أمس، ولكنهم لم يتمكنوا بسبب الطائرات المسيرة التي استهدفت الفريق.
من جهته نشر الهلال الأحمر الكردي بياناً قال فيه "قافلتنا وصلت إلى بعد /10 – 5/ كم عن المدينة ولكننا عدنا ولازالت القافلة معلقة، وكذلك حاولت منظمة إحدى المنظمات الوصول لإنقاذ الجرحى ولكننا لا نعلم أي تحديثات عنهم إلى الآن".