عضو الهلال الأحمر الكردي: قافلتنا لم تدخل رأس العين بعد

عضو الهلال الأحمر الكردي: قافلتنا لم تدخل رأس العين بعد

NPA
قال عضو الهلال الأحمر الكردي إن قافلتهم لم تستطع الدخول إلى سري كانيه/ رأس العين بسبب القصف التركي, وإن بعض الجرحي قد ماتوا بالفعل داخل المدينة بسبب نقص الدم والمساعدات الطبية.
وقال الدكتور حسن عبدي أمين, مدير مشفى تل تمر وعضو الهلال الأحمر الكردي في تصريح لـ"نورث برس", إن قافلة من الهلال الأحمر الكردي حاولت الوصول إلى مدينة سري كانيه/ رأس العين, منذ صباح اليوم, ولكنهم لم يتمكنوا بسبب الطائرات المسيرة التي استهدفت الفريق.
من جهته نشر الهلال الأحمر الكردي بياناً قال فيه "قافلتنا وصلت إلى بعد /10 – 5/ كم عن المدينة ولكننا عدنا ولازالت القافلة معلقة, وكذلك حاولت منظمة  Free Burma Rangers"" الوصول لإنقاذ الجرحى ولكننا لا نعلم أي تحديثات عنهم إلى الآن".
وشدد البيان على أن /38/ مصاباً داخل مشفى المدينة ينتظرون إجلائهم, وقد مات بعضهم بالفعل بسبب نقص الدم والمساعدات الطبية اللازمة, وقال: "تم تدمير المسشفى جزئياً, ما زال الفريق الطبي الصغير داخل المسشفى يبذل قصارى جهده لإنقاذ الأرواح في الداخل".
وتستمر الاشتباكات في مدينة سري كانيه/ رأس العين, على الرغم من اتفاق إعلان وقف إطلاق النار من قبل الجانبين الأمريكي والتركي وإعلان سوريا الديمقراطية التزامها بالاتفاق.
ووفقاً للحصيلة التي وثقها الهلال الأحمر الكردي منذ بداية العملية العسكرية التركية في شمال سوريا, بتاريخ 9 تشرين الأول/ أكتوبر, فإن عدد الضحايا وصل إلى /239/ جريح وضحية, بينهم /22/ طفل, و/17/ جثة لم يتم التعرف عليها.