ليندسي غراهام: أشاطر القائد مظلوم مخاوفه والكونغرس سيعمل على حل مريح للجانبين

السيناتور الأمريكي ليندسي غراهام

NPA
قال السيناتور في مجلس الشيوخ الأمريكي ليندسي غراهام, إنه تواصل مع القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية بخصوص إعلان وقف إطلاق النار وإنّ الاحتلال العسكري يبني منطقة تطهير عرقي.
ونشر غراهام سلسلة تغريدات عبر صفحته على موقع "تويتر", وقال: "لقد تواصلت مع القائد مظلوم عبدي بخصوص إعلان اتفاق وقف إطلاق النار, إنه يقدر جهود ترامب لإيقاف العنف".
أضاف غراهام أن القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية, يشعر بالقلق بخصوص وقف إطلاق النار, وأكد أنه لن يقبل بـ"التطهير العرقي بحق الكرد الذي يمارس من قبل أنقرة".
وقال إن المنطقة الآمنة مقبولة من الطرف الكردي, لكنه يشاطر مظلوم عبدي مخاوفه حيث أن "الاحتلال العسكري الذي يهجّر مئات الآلاف لا يبني منطقة آمنة, إنما منطقة تطهير عرقي".
واختتم غراهام تغريداته, بأن الكونغرس سيبقى على تواصل, وأنهم متعاطفون مع محنة الشعب الكردي.
وكان نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس, قد أعلن الأمس في مؤتمر صحفي من أنقرة, عن إعلان وقف إطلاق النار بين قوات سوريا الديمقراطية من جهة والقوات تركيا وفصائلها المسلحة من جهة أخرى.
إلا أن قيادة قوات سوريا الديمقراطية قالت اليوم, إن تركيا لم تلتزم بوقف إطلاق النار ولا زالت تقصف مدينة سري كانيه/ رأس العين وعدة أماكن أخرى.