وفد روسي رفيع المستوى في طهران لبحث العملية التركية في شمال شرقي سوريا

المبعوث الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرينتييف

NPA
قالت وزارة الخارجية الروسية إن وفداً دبلوماسياً روسياً رفيع المستوى بحث في طهران التطورات في سوريا مع مسؤولين إيرانيين، في بيان أصدرته اليوم الخميس.
وجاء في البيان أن المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرينتييف، ونائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين، عقدا لقاء في طهران مع أمين مجلس الأمن القومي الإيراني علي شمخاني، ومشاورات مع علي أصغر خاجي كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية.
وأوضحت الوزارة في بيانها أن الجانبين ركّزا على تصاعد التوتر في شمال شرقي سوريا، وأضافت "تم التأكيد على الاقتناع المشترك بأن إعادة الوضع في شرق الفرات وفي سوريا عامة إلى استقراره بشكل راسخ ودائم لا يمكن تحقيقه إلا على أساس استعادة سوريا لسيادتها ووحدتها وسلامتها الإقليمية".
وتناول اللقاء الحالة الراهنة للعملية السياسية في سوريا، مع التركيز على التحضير لإطلاق عمل "اللجنة الدستورية" السورية في جنيف.
وذكر البيان أن الوفد الروسي ضم ممثلين عن وزارة الدفاع الروسية.
وفي 9 تشرين الأول/ أكتوبر الحالي، أطلقت الدولة التركية عمليتها العسكرية في شمال شرقي سوريا بمزاعم إنشاء منطقة آمنة على الحدود مع سوريا, وتدور اشتباكات عنيفة بين قوات سوريا الديمقراطية من جهة وفصائل المعارضة المسلحة والدولة التركية من جهة أخرى, في ظل سقوط ضحايا مدنيين ونزوح مئات الآلاف من أماكنهم، في ظل تزايد المواقف الدولية الرافضة والمنددة بهذه العملية.