سوريامجتمع

سكانٌ في الرقة يتظاهرون ضد جرائم قتل النساء بذريعة “غسل العار”

الرقة – نورث برس

خرج سكانٌ في مدينة الرقة، شمالي سوريا، الخميس، في تظاهرة رفضوا فيها العنف الممارس ضد النساء ولا سيما جرائم قتل طالت مؤخراً نساءً في مدينة الحسكة شمال شرقي البلاد.

وقال أمجد العلي (30 عاماً)، وهو مشاركٌ في التظاهرة، إن “سكان الرقة يرفضون الجرائم التي تطال النساء بحجة غسل العار أو جريمة الشرف.”

وأضاف “العلي”، لنورث برس، إنه “من واجب الجهات المعنية متابعة هذه القضية بحزم وتطبيق عقوبات رادعة بحق مرتكبيها لمنع تكرارها مستقبلاً.”

وانطلق المتظاهرون من أمام المشفى الوطني باتجاه دوار النعيم وسط المدينة وحملوا عدة لافتاتٍ كُتِب على إحداها “أوقفوا جرائم قتل النساء والفتيات.”

وخلال الفترة الماضية، أثار مقتل القاصر عيدة الحمودي السعيدو، في مدينة الحسكة موجة من الغضب، بعد إطلاق عدد من أفراد عائلتها النار عليها وتوثيق “الجريمة” بتسجيلات فيديو.

وظهر في الفيديو مجموعة مسلحين من أفراد العائلة يقتادون الفتاة إلى منزل مهجور بريف الحسكة، متوسلة إليهم بإطلاق سراحها، وهي تلفظ أنفاسها الأخيرة قبل مقتلها.

كما شهدت المدينة، الاثنين الماضي، حادثة مماثلة حيث أقدم أحدهم على قتل ابنته خنقاً بحسب معلومات حصلت عليها نورث برس.

وشهدت مناطق شمال وشرق سوريا خلال الأيام القليلة الماضية فعاليات استنكار واسعة، قامت بها منظمات مدنية ونسائية محلية.

وطالبت منظمات مدنية تنشط في شمال شرقي سوريا السلطات القضائية في الإدارة الذاتية بمحاسبة المتورطين في هذه الجرائم وإنزال أشد العقوبات بحقهم.

إعداد: عمار عبد اللطيف

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى