الرئيسيسوريامجتمع

بعد أيام من جريمة مشابهة.. قتلُ طفلة بذريعة “الشرف” في الحسكة

القامشلي ـ نورث برس

قالت مصادر محلية من الحسكة، الثلاثاء، إن والداً قتل ابنته خنقاً، أمس الاثنين، بعد أيام من “جريمة قتل مشابهة.”

وبحسب المعلومات التي حصلت عليها نورث برس، فإن الطفلة “آية خليفو”، دون الـ(16 عاماً)، خُنقت بيد والدها، بذريعة “الشرف”.

ومنذ عام ونصف، حبس الوالد طفلته في المنزل ومنعها من مغادرته، وذلك بعد تعرضها للاغتصاب من قبل ابن عمها، بحسب المصادر.

ويأتي مقتل الطفلة بعد ساعات من إصدار المحكمة التابعة لحكومة دمشق في الحسكة، حكماً بالسجن على المغتصب لمدة ثلاثين عاماً.

وقالت المصادر بأن الوالد أقدم على قتل ابنته، “لأنها السبب وراء الحكم الصادر بحق ابن عمها”، من وجهة نظر الأب.

وقالت أفين باشو، وهي ناشطة نسوية وعضو في منسقية مؤتمر ستار (منظمة نسوية تعنى بشؤون النساء)، إنهن “طالبن قوى الأمن الداخلي (الأسايش) القبض على القاتل وتسليمه للعدالة.”

إلا أن مصادر أخرى، قالت إن الوالد مختبئ في المربع الأمني، وهي مساحة جغرافية تسيطر عليها قوات حكومة دمشق، وسط مدينة الحسكة.

وأضافت “باشو”، في تصريح صوتي لنورث برس، إن “الحادثة لن تمر دون محاسبة.”

وقبل أيام، قُتلت طفلة أخرى، برصاص ذويها، بذريعة “الشرف” أيضاً، وانتشر مقطع مرئي للحادثة، وسط مطالبات بمحاسبة القتلة، وغضب على وسائل التواصل الاجتماعي.

إعداد وتحرير: هوشنك حسن

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى