ترامب في بيانه الأخير: سأصدر أمرًا تنفيذيًا يفرض عقوبات على مسؤولين بحكومة تركيا

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

NPA
أصدر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مساء اليوم, بياناً حول الهجمات التركية على شمالي سوريا, أعلن فيه عزمه إصدار أمر تنفيذي يفرض عقوبات على مسؤولين في الحكومة التركية.
وقال ترامب في بيانه إنه سيتم رفع تعريفة الصلب بنسبة /50/ في المئة مضيفاً "ستتوقف الولايات المتحدة أيضًا على الفور عن المفاوضات، بقيادة وزارة التجارة، فيما يتعلق بصفقة تجارية بقيمة /100/ مليار دولار مع تركيا".
وأضاف أن الأمر سيمكن الولايات المتحدة من فرض عقوبات إضافية قوية على أولئك الذين قد يشاركون في انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان، أو عرقلة وقف إطلاق النار، أو منع النازحين من العودة إلى ديارهم، أو إعادة اللاجئين قسراً أو تهديد السلام أو الأمن أو الاستقرار في سوريا.
وقال البيان إن الأمر التنفيذي "سيأذن بمجموعة واسعة من العواقب، بما في ذلك العقوبات المالية، وحظر الممتلكات، ومنع الدخول إلى الولايات المتحدة".
وحذر بيان ترامب من وضع مكاسب الولايات المتحدة, المتعلقة بإنهاء وجود تنظيم "الدولة الإسلامية" /100/ في المئة, في "خطر".
البيان أيضا أشار إلى أن الهجوم العسكري التركي يعرض المدنيين للخطر ويهدد السلام والأمن والاستقرار في المنطقة, مضيفاً "لقد كنت واضحًا تمامًا مع الرئيس أردوغان: إن تحرك تركيا يؤدي إلى حدوث أزمة إنسانية وتهيئة الظروف لجرائم الحرب المحتملة (..) لا يبدو أن تركيا تخفف من الآثار الإنسانية لغزوها".
وشدد ترامب على عزمه سحب باقي أعضاء خدمة الولايات المتحدة من شمال شرقي سوريا, مضيفاً "سيبقى عدد صغير من قوات الولايات المتحدة في قاعدة التنف جنوب سوريا لمواصلة محاربة فلول داعش".
وقال الرئيس الأمريكي في نهاية بيانه "ستستخدم الولايات المتحدة بقوة العقوبات الاقتصادية لاستهداف أولئك الذين يمكّنون هذه الأفعال الشائنة في سوريا ويسيرونها ويمولونها. أنا على استعداد تام لتدمير الاقتصاد التركي بسرعة إذا استمر القادة الأتراك في هذا المسار الخطير والمدمّر".